الكشف عن تفاصيل أزمة الفنانة شيرين عبدالوهاب وشقيقها

كشفت الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب ، في بيان رسمي صادر عن محاميها ياسر قنطوش ، تفاصيل الأزمة الأخيرة بينها وبين شقيقها ، بعد خروجها من المستشفى قبل أيام.

وأكدت الفنانة شيرين ، أن كل الأخبار المتداولة مجرد إشاعات كيدية لا أساس لها ، وأنها تعرضت لمؤامرة كبيرة ، أحد أطرافها شقيقها يدعى محمد عبد الوهاب وبعض المقربين منها.

وأوضح البيان أن ذلك يعد تفنيدا للشائعات والأخبار التي أوردتها مديرة أعمالها السابقة ، ميمي فؤاد ، التي أنهت الفنانة أعمالها بسبب عدم قيامها بالدور المطلوب منه طوال الفترة السابقة.

وأضاف البيان ، “قام شقيقها بضربها وسحبها بالسلاح في مواجهة إرهابها وترويعها مع مجموعة من الناس وأصدقائه ، وهذا ما تؤكده تحقيقات النيابة العامة ، حيث اتهمته الفنانة بذلك. إضافة إلى اتخاذ الإجراءات القانونية بحقه في حادثة السب والقذف التي ذكرها للإعلامي عمرو أديب “.

وأكدت شيرين في بيانها أنها لن تتردد لحظة في مقاضاة أي شخص أيا كان يسيء إلى سمعتها ، وأنها تثق بالنيابة العامة والقضاء المصري لاستعادة حقوقها والتآمر الذي تعرضت له بدافع الأخوة و الرحمة وهذا بعيد كل البعد عن الحقيقة.

ولفتت إلى أن هناك تقارير طبية في تحقيقات النيابة العامة تثبت صحة أقوالها ، وأنها في هذه الفترة متفرغة بالكامل لعملها الفني ، وتترك أمور التقاضي لمكتب محاميها للمتابعة والمتابعة. حتى على الإجراءات القانونية.

وفي نهاية البيان ، أشارت إلى خروجها من المستشفى برفقة محاميها الخاص ، حيث اصطحبت معه سيارته وذهبت إلى منزلها ، ولا صحة لما يتم تداوله بخلاف ذلك.

خرجت شيرين عبد الوهاب من المستشفى الخميس الماضي ، بعد أن بقيت داخلها لأكثر من ثلاثة أسابيع.

وعقب إعلان خروج شيرين عبد الوهاب من المستشفى ، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة للفنان حسام حبيب بجوارها في سيارة. إنه حقيقي ، والصورة قديمة ، بالطبع ، وستبقى لبعض الوقت ، وفي الفيديو ، ستشرح كل شيء “.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *