بشرى لمرضى الضمور الشوكي.. وزارة الصحة السعودية توقع إتفاقية مع شركة روش لصالح مرضى الضمور الشوكي

تم يوم الأحد الماضي 6 نوفمبر توقيع اتفاقية تعاون بين وزارة الصحة وشركة “روش” السعودية المتخصصة في تقنيات التشخيص لإنقاذ مرضى ضمور العمود الفقري ، حيث يعتبر مرضاً وراثياً يصيب الجسم ويسبب العجز. للسيطرة على أي من وظائفه فلا يستطيع المريض الوقوف أو الجلوس أو حتى المشي ، ويؤثر على الأطفال في سن مبكرة وقد يستمر حتى سن الرشد مسبباً العديد من المضاعفات نتيجة عدم السيطرة على الجسم ووظائفه. ونظرا لصعوبة هذا المرض فقد بذلت جهود كبيرة لعلاج ضمور العمود الفقري ومرضاه. تابعنا لمزيد من التفاصيل.

علاج روش لمرضى تنكس العمود الفقري

ضمور العمود الفقري

تم توقيع هذه الاتفاقية على مبدأ القيمة الحقيقية مع الشركة بحيث يتم توفير العلاج المناسب من قبل شركة روش السعودية لتوفير الرعاية المناسبة للأطفال المصابين بهذا المرض. البرنامج هو أحد البرامج التي تمثل وكالة علاجية بناءً على القيمة المحققة.

مرض تنكس العمود الفقري

ضمور العمود الفقري

يعد ضمور العمود الفقري من الاضطرابات الوراثية التي يفقد فيها الشخص قدرته على التحكم في العضلات ونوع من الأمراض التي تصيب “الخلايا العصبية الحركية” لأنه يحدث بسبب فقدان الخلايا العصبية في النخاع الشوكي وكذلك جذع الدماغ ، و هناك أنواع مختلفة من هذا المرض قد تكون موجودة مع الطفل منذ الولادة ، ولكن الأعراض تظهر في سن متقدمة.

ضمور العمود الفقري

من أسباب ضمور العمود الفقري وجود خلل في جينات بعض الخلايا العصبية الحركية في النخاع الشوكي ، وهو خلل يؤدي إلى فقدان الجينات للقدرة على إنتاج البروتين المطلوب للخلايا لتعمل كذلك. كما تحدد قوة المرض وشدته ونوعه ، أو قد يحدث نتيجة اضطراب في الجين الذي يحمل المرض لدى الوالدين ، لكن هذا لا يعني أن الطفل سيصاب بالمرض إذا كان أحدهما أو كلاهما الآباء يعانون من المرض.

علاج روش لضمور العمود الفقري

ضمور العمود الفقري

بالرغم من أن ضمور العمود الفقري ليس له علاج أو طرق للوقاية منه لأنه مرض وراثي ، إلا أن هناك طرق للتعامل مع المرض حتى يعيش الشخص حياة طبيعية ، مثل الالتزام بتمارين لتقوية الجسم والعضلات ، من خلال أنواع معينة من الأجهزة المساعدة بالإضافة إلى الأدوية التي أوصى بها الطبيب فقط مع العلم أنهما النوعان الوحيدان المسموح بهما من قبل إدارة الغذاء والدواء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *