خادم الحرمين الشريفين «الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود» يزور قصر الحكم في مدينة الرياض، كما أنه يزور قصر المصمك

قام خادم الحرمين الشريفين ملك المملكة العربية السعودية الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، الخميس الماضي ، بزيارة قصر الحكم في مدينة الرياض ، ثم زار قصر المصمك.

وكان في استقباله أمير منطقة الرياض “صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز” ، نائب أمير المنطقة ، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبد الرحمن بن عبد العزيز ، والدكتور فيصل السديري ، معالي الوزير. وكيل امارة المنطقة وعدد من المسؤولين.

وقام الملك سلمان بجولة في مبنى الإمارة ، استعرض خلالها تاريخاً حافلاً بالإنجازات العظيمة.

بعد ذلك توجه إلى قصر المصمك ، حيث قام بجولة في أجزائه ومحتوياته ، سواء من مسجد أو مجلس (الديوانية) ، ومن صحن رئيسي وغيره من الساحات المفتوحة. لها تراث وتاريخ عظيمان ، وقد بدأ بناؤها في عهد الإمام الراحل عبد الله بن فيصل بن تركي بن ​​عبد الله بن محمد بن سعود عام 1282 هـ / 1865 م ، وهي تحكي قصة كفاح الملك. عبد العزيز – رحمه الله – خلال رحلته لتوحيد المملكة العربية. المملكة العربية السعودية.

رافق خادم الحرمين الشريفين في الزيارة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سعد بن فهد ، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الملكي الأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الملكي الأمير د. حسام بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة الباحة ، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سعود بن محمد ، صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين. صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن سلمان بن عبد العزيز ، أمير منطقة المدينة المنورة ، وصاحب السمو الملكي الأمير عبد المجيد بن عبد الإله بن عبد العزيز.

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود يزور قصر الحكم في مدينة الرياض ويزور قصر المصمك 1 11/12/2022 - 2:01 مساءً

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود يزور القصر الحكومي في مدينة الرياض ويزور قصر المصمك 2 11/12/2022 - 2:01 مساءً خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود يزور القصر الحكومي في مدينة الرياض ويزور قصر المصمك 3 11/12/2022 - 2:01 مساءً

مصدر: سابقًاو جريدة عكاظ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *