اضرار الالعاب الالكترونية على الاطفال

جدول المحتويات

آثار الألعاب الإلكترونية على الأطفالوأثرها السلبي الذي يصعب التعامل معه في كثير من الأحيان ، حيث تعد الألعاب الإلكترونية من بين الوسائل الترفيهية التي يلجأ إليها عدد كبير من الأطفال وكذلك الكبار لقضاء وقت مميز وممتع ، وبالتالي العديد من التطبيقات والألعاب الإلكترونية بتأثيرات حركية وبصرية مميزة تم إنشاؤها لزيادة أجواء الترفيه والمرح على هؤلاء الأطفال الصغار ، وسوف نقدم لكم في هذا المقال ، ومن خلال الموقع المرجعي ، أضرار الألعاب الإلكترونية على الأطفال وكيف يمكن لهذه الأضرار يتم علاجها وإزالتها نهائيًا.

ما هي الالعاب الالكترونية

تعتبر الألعاب الإلكترونية من السلع التكنولوجية والتجارية التي يعتمد عليها ملايين الأشخاص في مختلف دول العالم ، وتعتمد هذه الألعاب الإلكترونية المتميزة على الثقافة الرقمية المتقدمة التي تستخدم في الاختراعات والاكتشافات الحديثة التي تساعد على تقدم العديد من المجتمعات. وعلى الرغم من أن هذه الألعاب الإلكترونية كانت مخصصة للترفيه والاستمتاع ، إلا أنها تؤثر بشكل مباشر وواضح على الفرد والمجتمع أيضًا ، والجدير بالذكر أن بداية الألعاب الإلكترونية كانت عام 1969 م وتحديداً في المجتمع الأمريكي حيث كان المهندس الأمريكي المعروف رالف باير مهتمًا بالبحث عن طريقة للعب على التلفزيون تمامًا مثل مشاهدة الأفلام والمسلسلات المختلفة عليه.

يعتبر الصندوق البني ، أو كما يطلق عليه الصندوق البني ، أول لعبة إلكترونية عرفها العالم ، وهذه اللعبة المميزة استخدمها أعداد هائلة من الناس في الولايات المتحدة الأمريكية وخارجها ، وكانت هذه اللعبة الرائعة لعبة. بداية جديدة لظهور العديد من الألعاب الإلكترونية الأخرى للأطفال والكبار وتم ابتكار العديد من الأساليب الحديثة والبسيطة التي تساعد على تنزيل هذه الألعاب المميزة بسهولة ، حيث سيطرت العديد من الشركات والمؤسسات الكبرى على هذه الألعاب الإلكترونية لفترة طويلة من الزمن وذلك للحصول على نسب عالية وكبيرة من الأرباح التي يمكن تحقيقها بسهولة من خلال هذا النوع. ترفيه مميز.

أنظر أيضا: أسماء رعب PUBG باللغتين العربية والإنجليزية 2022

تأثير الألعاب الإلكترونية على الأطفال

أثرت الألعاب ، خاصة الإلكترونية منها ، سلباً على الأطفال ، وتتضح هذه الأضرار في الآتي:[1]

  • الألعاب الإلكترونية تزيد من وزن الأطفال ، ويرجع ذلك إلى قلة الحركة والنشاط والتزام الطفل في مكان ثابت لفترة زمنية طويلة جدًا.
  • الكسل وعدم الرغبة في القيام بأي نشاط بدني أو حركي ، حتى لو كان بسيطا ، حيث يرفض الطفل القيام بأي عمل غير اللعب على جهازه.
  • الانطوائية وعدم الرغبة في التعامل أو التحدث مع أي شخص من الآثار السلبية للألعاب الإلكترونية ، وخاصة على الأطفال الصغار.
  • إصابة العين ببعض الأمراض الخطيرة التي تنتج مباشرة عن تركيز الطفل لساعات طويلة على الهاتف المحمول أو على الكمبيوتر مما يؤدي إلى إجهاد العين وظهور العديد من المشاكل على المدى الطويل.
  • اللابؤرية وقصر النظر من الأمراض الشائعة التي تصيب أعدادًا كبيرة من الأطفال كل يوم نتيجة استخدامهم المستمر للألعاب الإلكترونية.
  • الإصابة ببعض أمراض العمود الفقري وانحنائه الذي ينتج عن الجلوس في وضع معين لعدة ساعات.
  • ألم شديد في الرقبة والكتفين وحتى أسفل الظهر ، لذلك يجب تغيير وضعية الجلوس باستمرار.
  • يشعر هؤلاء الأطفال بضعف عام في مفاصل وعضلات الجسم ، ولذلك يؤكد العديد من الأطباء المختصين على ضرورة إبقاء هذه الأجهزة الإلكترونية بعيدة عن متناول الأطفال.
  • يعاني الأطفال الصغار من أرق شديد واضطرابات واضحة أثناء النوم ، وينتج ذلك من التركيز على الكمبيوتر أو الهاتف المحمول لفترة طويلة من الزمن ، حيث يتعرض الدماغ لإشعاع خطير يؤثر على أجزاء مختلفة من الجسم.
  • تزيد الألعاب الإلكترونية من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم الناتج عن توتر وقلق الجسم لفترة طويلة من الوقت أو طوال فترة اللعب.
  • أكدت العديد من الدراسات أن الألعاب الإلكترونية تزيد من دقات القلب لدى عدد كبير من الأطفال ، حيث يصبح الطفل متحمسًا وعصبيًا أثناء اللعب ، مما يؤثر عليه بشكل سلبي ، وقد يؤدي إلى العديد من الأمراض الخطيرة.
  • ضعف التركيز وقلة الانتباه ، وينتج ذلك عند استخدام هذه الألعاب الإلكترونية لأكثر من ساعتين في اليوم ، حيث يكون تركيز الطفل على الألعاب فقط ولا يهتم بأي شيء آخر.
  • الإصابة بالعديد من الأمراض العقلية الخطيرة التي تؤثر سلبًا على هؤلاء الأطفال ، حيث يشعرون باستمرار بالاكتئاب والتوتر وعدم الرغبة في التعامل مع الآخرين.
  • تؤثر الألعاب الإلكترونية على الأطفال من حيث مستواهم الأكاديمي ، حيث يتناقص وعي الطفل وإدراكه للتحصيل الدراسي ، وبالتالي استمرار حصوله على نتائج غير مرضية على الإطلاق.
  • يعاني الكثير من الأطفال من مرض التوحد الناتج عن عزلة الطفل المطولة على هذه اللعبة الإلكترونية الخطيرة.
  • تزايد السلوك العدواني لدى هؤلاء الأطفال ، وهذا ناتج عن التعرض المستمر للألعاب العنيفة والفوضوية التي تؤثر سلبًا على العقل الباطن لهؤلاء الشباب ، ومن ثم ظهور هذا الجانب العدواني على شخصية الطفل بشكل سريع جدًا.

فوائد الألعاب الإلكترونية للأطفال

على الرغم من الأضرار الكبيرة والمتنوعة التي تسببها الألعاب الإلكترونية للأطفال ، إلا أن هناك عددًا من الفوائد التي تنجم عن استخدامها ، ولكن بشكل محدد ولفترة زمنية محددة أيضًا ، وتظهر هذه الفوائد في الآتي:

  • تساعد الألعاب الإلكترونية ، وخاصة الجماعية ، على زيادة المشاركة والتواصل الاجتماعي بين الطفل وأصدقائه ، أو بين الطفل وأسرته.
  • تعتبر الألعاب الإلكترونية وسيلة فريدة للترفيه وإضاعة وقت الفراغ والاستمتاع بها أيضًا ، خاصة وأن هذا الوقت متاح بكثرة لهؤلاء الأطفال.
  • أكدت العديد من الدراسات أن الألعاب الإلكترونية تزيد من المهارات الذهنية والفكرية للأطفال ، لكن من الضروري اختيار الألعاب التي تناسب سن الطفل ، وكذلك بما يتناسب مع قدراته الذهنية والفكرية.
  • ألعاب الألغاز والاختيارات المتعددة من أفضل الألعاب الإلكترونية التي يمكن الاعتماد عليها لتنمية القدرات الذهنية والعقلية لهؤلاء الأطفال.
  • أكدت بعض الدراسات العلمية أن الألعاب الإلكترونية أو ألعاب الفيديو ، خاصة تلك التي تعتمد على الذكاء ، تزيد من ذاكرة الطفل ، وتعمل على زيادة حجم بعض المناطق في المخ ، وهو أمر ضروري لزيادة ذكاء هؤلاء الأطفال.
  • أثناء استخدام هذه الألعاب الإلكترونية يتعرف الطفل على العديد من الرسومات والتصاميم المميزة التي تزيد من قدراته الإبداعية ، ومن ثم تزيد الألعاب الإلكترونية من المهارات الإبداعية لهؤلاء الأطفال الصغار.

آثار الألعاب الإلكترونية على الأطفال

نصائح لحماية الأطفال من الألعاب الإلكترونية

هناك عدد كبير من النصائح أو الخطوات المتميزة التي يجب اتباعها جميعًا من أجل حماية الأطفال من الضرر المثير الذي تسببه الألعاب الإلكترونية ، وهذه النصائح هي:[2]

  • يجب أن يركز نشاط الطفل على الألعاب الحركية البسيطة بدلاً من هذه الأنواع الخطيرة من الألعاب.
  • يمكن إعطاء الطفل كيسًا خاصًا من المكعبات ، أو بعض مستلزمات التلوين والتقطيع ، وذلك لتنمية قدرات الطفل الإبداعية والفكرية.
  • يجب إبقاء الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر بعيدًا عن الطفل ، خاصة إذا كان عمره أقل من ثلاث سنوات.
  • ينصح العديد من الخبراء بضرورة مراقبة الطفل طوال فترة استخدامه للألعاب الإلكترونية ، وتحذيره بشكل واضح ومباشر إذا استخدم ألعابًا عنيفة وعدوانية وخطيرة.
  • من الضروري قضاء أطول وقت مع الأطفال في القيام ببعض الأنشطة المهمة والمشتركة ، حيث يؤثر ذلك على نفسية الطفل ويبعد ذهنه عن الألعاب الإلكترونية.
  • حدد وقتًا لاستخدام الألعاب الإلكترونية ، ومن المهم ألا يتجاوز هذا الوقت ساعة واحدة يوميًا ، ومن الضروري أن يتم توزيعه على مدار اليوم وعدم توصيله.
  • تحفيز الطفل على المشاركة في الأنشطة الرياضية المختلفة مثل الكاراتيه والجمباز والعديد من الألعاب الخاصة الأخرى.

أنظر أيضا: من الآثار السلبية للألعاب على الإيمان.

في نهاية هذا المقال ، أوضحنا ذلك آثار الألعاب الإلكترونية على الأطفال وفوائده المتنوعة التي يحققها أحيانًا ، وعدد من النصائح التي يجب اتباعها للتغلب على هذه الأضرار العديدة التي يصعب علاجها في كثير من الأحيان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *