هيئة تطوير محمية الملك سلمان مع نادي الصقور انطلاق مبادرة “أترك أثر” المرحلة الثانية

انطلقت المرحلة الثانية من مبادرة “اترك اثر” ، حيث تمت زراعة أكثر من 100 شجرة تحت رعاية محمية سلمان بن عبد العزيز الملكية ، لتحقيق التوازن البيئي ، والعناصر الثقافية والطبيعية ، وتحقيق التنمية السياحية في المملكة. المملكة العربية السعودية.

هيئة تطوير محمية الملك سلمان ونادي الصقور يطلقان مبادرة "اترك أثر" المرحلة الثانية

أكبر محمية طبيعية برية في العالم

يحضر محمية بن سلمان هي أكبر الاحتياطيات تقع في الشرق الأوسط ، ورابع محمية في العالم بمساحة 130.700 ألف كيلومتر مربع. وتقع داخل حدودها ثلاث محميات تتميز بطبيعتها البكر وهوائها النظيف وتنوعها الجغرافي والتراثي ، كما توجد آثار نادرة تعود إلى 8000 قبل الميلاد مثل منطقتي جبة وكلوة.

مبادرة “اترك أثراً” تزرع 3000 شتلة

أطلقت هيئة تنمية محمية الملك سلمان بن عبد العزيز عدة مبادرات تطوعية بالتعاون مع مركز تنمية الغطاء النباتي ، وجمعية مبرة الخيرية ، وجمعية رفق لرعاية الأيتام ، لزيادة المساحة الخضراء في أراضي المملكة العربية السعودية ، والتي بلغ عددها 14 مبادرة. وزرع 3000 شتلة قوية بالتعاون مع مجموعة من المتطوعين من شباب وشابات المملكة حيث بلغ عددهم أكثر من 200 متطوع تحت مسمى “اترك أثراً” وذلك بهدف رفع المستوى البيئي. الوعي بين فئات المجتمع.

مبادرة "اترك أثراً" تزرع 3000 شتلة

مذكرة تفاهم بين نادي الصقور والهيئة

من جهة أخرى ، وقعت هيئة تطوير محمية الملك سلمان بن عبد العزيز مذكرة تفاهم مع نادي الصقور السعودي ، لتنسيق التعاون بين الطرفين للحفاظ على البيئة وتنميتها ، والحفاظ على تراث الصقور التراثي ، وتبادل الخبرات. المعلومات والدعم بين الجانبين. حضر الاتفاقية الرئيس التنفيذي لنادي الصقر حسام الحزيمي ، والرئيس التنفيذي للهيئة السيد عبدالله بن أحمد العامر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *