أسهل طريقة لختم القرآن الكريم في شهر

جدول المحتويات

أسهل طريقة لإتمام القرآن الكريم في شهر ونصائح لإكمال القرآن في رمضان. يجب على المسلم الحقيقي أن يأخذ له وردة يومية ليقرأ كتاب الله تعالى ، خاصة في شهر رمضان المبارك ، فهو شهر الصيام والقيام وتلاوة القرآن ، شهر التحرير والاستغفار ، شهر الصدقة والصدقة شهر تفتح فيه أبواب الجنة وتكثر الحسنات. في هذا المقال سوف نشرح طريقة ختم القرآن في شهر. وسنذكر أيضًا جدول استكمال القرآن في 30 يومًا. يساعدنا الموقع المرجعي في معرفة معلومات وأحكام وأدعية قانونية مفيدة.

أسهل طريقة لإتمام القرآن الكريم في شهر

يجب على المسلم أن يحرص على ختم القرآن ولو مرة واحدة في الشهر ، لما فيه من أجر عظيم لقراءة القرآن الكريم. قال النبي صلى الله عليه وسلم: (من قرأ حرفاً من كتاب الله فله عليه حسنة ، والعمل الصالح يزيد عشر أمثاله). أنا لا أقول وجع الرسالة بل ألف “. الخطاب والميمي هما خطاب “.[1] على المسلم أن يتأمل القرآن في قراءته ، كدليل على قول الله تعالى: (كتاب مبارك أنزلناه عليكم ، فيعكسوا آياته ، ويذكره أصحاب الفهم). “[2] وعلى المسلم أن يحرص في شهر رمضان على زيادة تلاوة كتاب الله تعالى ، وأن يجتهد في فهمه والتأمل في آياته. وفيما يلي بعض طرق استكمال كتاب الله تعالى:

أنظر أيضا: كم عدد آيات القرآن الكريم وحروفه وعدد أطرافه

ختم القرآن مرة واحدة في رمضان

يتكون القرآن الكريم من ثلاثين جزءا ، فيستطيع المسلم أن يكمل القرآن الكريم مرة واحدة في الشهر بقراءة جزء واحد فقط ، أي ما يعادل عشرين صفحة. يمكن تقسيم هذه الصفحات العشرين يوميًا بطرق مختلفة ، ولعل أسهلها وأسهلها ما يلي:

  • قسّم الجزء إلى أربعة أجزاء: جزء يساوي خمس صفحات ، فيقرأ الجزء الأول بعد صلاة الفجر ، ويقرأ الجزء الثاني بعد صلاة الظهر أو العصر ، ويقرأ الجزء الثالث بعد صلاة المغرب ، ويقرأ الجزء الرابع بعد صلاة التراويح. الصلاة أو وقت السحور.
  • قسّم الجزء إلى خمسة أجزاء: فجزء واحد يعادل أربع صفحات ، فيقرأ خمس صفحات بين الأذان وإقامة كل صلاة أو بعد الصلاة ، وبذلك يكون المسلم قد ختم القرآن مرة واحدة في شهر رمضان بسهولة ويسر. .

ختم القرآن مرتين في رمضان

إذا أراد المسلم أن يختم القرآن مرتين ، فعليه أن يقرأ ستين جزءًا في الشهر ، بمعدل جزأين في اليوم ، أي أربعين صفحة. يمكن تقسيم هذه الأربعين صفحة في اليوم بطرق مختلفة ، ولعل أسهلها وأسهلها هي ما يلي:

  • قسّم الجزأين إلى أربعة أجزاء: جزء واحد يعادل عشر صفحات أي نصف جزء ، فيقرأ نصف الجزء الأول بعد صلاة الفجر ، ويقرأ نصف الجزء الثاني بعد الظهر أو بعد صلاة العصر ، ويقرأ النصف الثالث بعد المغرب. ويقرأ النصف الرابع بعد صلاة التراويح أو وقت السحور.
  • قسّم الجزأين إلى خمسة أجزاء: فجزء واحد يعادل ثماني صفحات ، فيقرأ ثماني صفحات بين الأذان وإقامة كل صلاة أو بعد الصلاة ، وبذلك يكون المسلم قد ختم القرآن مرتين في شهر رمضان بسهولة ويسر. .

ختم القرآن ثلاث مرات في رمضان

ولعل أفضل وأسهل طريقة لختم القرآن ثلاث مرات في شهر رمضان هو أن يخصص المسلم لنفسه ساعة ونصف اليوم ويقسمها إلى ستة أقسام فيقرأ بعد كل صلاة من الخمس. ربع ساعة أي ما يعادل عشر صفحات من كتاب الله ، ويجب عليه أيضا قراءة عشر صفحات وقت السحور. يكرر هذه العملية يوميًا ، وبذلك يكمل ثلاثة أجزاء يوميًا.

ختم القرآن أربع مرات في رمضان

كان السلف الصالح يختمون القرآن مرة في الأسبوع ، أي أربع مرات في الشهر ، بجعل القرآن سبعة أجزاء. في اليوم التالي يقرأون السور الثلاث الأولى ، وفي اليوم الثاني يقرأون السور الخمس التالية ، وبعد ذلك السور السبع ، ثم السور التسع ، ثم السور الإحدى عشرة ، ثم السور الثلاث عشرة ، ثم ويختتمون اليوم السابع بقراءة سورة المفصل من سورة ق إلى آخر سورة الناس.

ختم القرآن عشر مرات في رمضان

من أراد أن يختم القرآن عشر مرات ، فعليه أن يختمه مرة كل ثلاثة أيام ، بقراءة جزء واحد بين كل آذان وإقامة ، أي ما يعادل عشرين دقيقة إذا قرأ بسرعة مع مراعاة أحكام الشرع ، ويخصص. الوقت بعد صلاة التراويح لقراءة ثلاثة أجزاء من كتاب الله ، ويقرأ جزأين بعد صلاة الفجر أو الظهر ، وبالتالي يتم قراءة عشرة أجزاء في يوم واحد.

نصائح لختم القرآن في رمضان

وفيما يلي بعض النصائح التي تساعد المسلم على استكمال كتاب الله تعالى:

  • النية والثقة بالله تعالى.
  • حاول الحفاظ على النصاب القانوني اليومي وعدم تأخيره ، لأن تراكم الأجزاء قد يؤدي إلى الإحباط والكسل.
  • تنظيم الوقت وتخصيص وقت معين للتلاوة ، لأن أخذ الشخص للقراءة في وقت معين يسهل عليه قراءة القرآن الكريم.
  • الحرص على أن يجهز الإنسان نفسه قبل رمضان ، وذلك بالتأكد من أن النصاب القانوني للقراءة هو النصاب القانوني اليومي ، والتأكد من ختم القرآن طوال أيام السنة.
  • الحرص على أن يكون نصاب التفسير مصحوبًا بالنصاب القانوني لتلاوة القرآن الكريم.

أقسام القرآن الكريم

وقد قسم كتاب الله تعالى إلى ثلاثين قسمًا ، والجزء الآخر عشرين صفحة ، والجزء قسمان ، ويحتوي كل جزء على أربعة أرباع. من القرآن “.[3] كما ورد في السنة لفظ حزب ، كما ورد عن عثمان بن عبد الله بن أوس الثقفي ، قال فيه: كان النبي صلى الله عليه وسلم سمر معهم بعد. عشاء ، فأقام عندنا ليلة ولم يأت إلينا ، حتى أطال علينا بعد العشاء ، فقال: قلنا: ما لك يا رسول الله؟ قال: وقع لي جزء من القرآن ، فأردت ألا أخرج حتى أفرغه. قال: فسألنا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لما استيقظنا. قالوا: جمعناها ثلاث سور وخمس سور وسبع سور وتسع سور وإحدى عشرة سورة وثلاث عشرة سورة وسورة المفصل من ق حتى الانتهاء.[4][5]

أنظر أيضا: كم عدد اطراف القران الكريم

تقسيم القرآن في عهد النبي والصحابة

انقسم القرآن الكريم في عهد الرسول – صلى الله عليه وسلم – والصحابة رضوان الله عنهم إلى سبع جهات ، وذلك بحسب التفاصيل التالية:

  • الطرف الأول: البقرة والعمران والنساء.
  • الطرف الثاني: المائدة ، والبقر ، والأعراف ، والأنفال ، والتوبة.
  • الطرف الثالث: يونس وهود ويوسف ورعد وإبراهيم والحجر والنحل.
  • الطرف الرابع: وهي البداية من أول سورة الإسراء إلى نهاية سورة الفرقان.
  • الطرف الخامس: وهي أول سورة الشعراء إلى آخر سورة يس.
  • الطرف السادس: يبدأ من سورة الصافات حتى نهاية سورة الحجرات.
  • الطرف السابع: يبدأ من سورة ق حتى نهاية سورة الناس.

قسمة القرآن بعد عصر الصحابة

تغير تقسيم القرآن من سبعة إلى عشرين ، ثم صار حالته الحالية ، أي ثلاثين جزءا. وقد يكون الحكمة في ذلك أن أجزاء القرآن متوافقة مع عدد الأيام ، ليقرأ المسلم جزءًا من كتاب الله كل يوم من أيام الشهر. فهذا سيسهل عليه إكمال كتاب الله تعالى.

أنظر أيضا: ترتيب سور القرآن الكريم حسب القرآن

فضل ختم القرآن الكريم

الأصل أن يختم القرآن بتلاوة القرآن الكريم من أول سورة فيه وهي سورة الفاتحة إلى سورة الناس ، وذلك المثابرة على تلاوة كتاب الله تعالى. والله تعالى من فضائل الأعمال ، وفيما يلي بعض فضائل تلاوة كتاب الله تعالى:

  • أجر كثير من الله تعالى: عن عبد الله بن مسعود – رضي الله عنه – عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أنه قال: (من قرأ حرفًا من كتاب الله). فيكون له حسنة ، والعمل الصالح أكثر بعشر مرات. .[6]
  • مدح النبي لقارئ القرآن: فقد ورد عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه قال: “مَثَلُ المُؤْمِنِ الذي يَقْرَأُ القُرْآنَ، مَثَلُ الأُتْرُجَّةِ، رِيحُها طَيِّبٌ وطَعْمُها طَيِّبٌ، ومَثَلُ المُؤْمِنِ الذي لا يَقْرَأُ القُرْآنَ مَثَلُ التَّمْرَةِ، لا رِيحَ لها وطَعْمُها حُلْوٌ، ومَثَلُ المُنافِقِ الذي يَقْرَأُ القُرْآنَ، مثل الريحان رائحته طيبة ومذاقه مر ، ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن مثل الجرس الذي لا رائحة له ومذاقه مر.[7]
  • نزول الرحمة والطمأنينة: لأن الرحمة والطمأنينة تنزل على الحاضرين في ختام كتاب الله. عن الحكم بن عتيبة أنه قال: مجاهد وعبدة بن أبي لوبابة والناس يحضرون القرآن ، فلما أرادوا ختمه أرسلوا إلي وسلامة بن. فقال كحيل: كنا نعرض القرآن. نزلت الرحمة في نهايته ، أو قال ، جاءت الرحمة في نهايته.

أنظر أيضا: كم سورة من القرآن الكريم وكم سورة مدنية ومكية؟

دعاء ختم القرآن الكريم

والدعاء بختم القرآن مشهور عن السلف ، ومارسه أكثر من الأئمة ، فينبغي للمسلم أن يواظب على الدعاء ، ويدعو لأمور مهمة ، وأن يكثر في ذلك في ذلك. بر المسلمين ، وليس هناك دعاء محدد لختم القرآن ، بل للمسلم أن يدعي ما يشاء ، وفيما يلي بعض صيغ الدعاء عند ختم كتاب الله:

  • اللهم صل وسلم على نبينا محمد ، ولا تجعلنا في مكاننا هذا ذنبا إلا أن تغفر له ، ولا تهتم إلا أن يزيله ، ولا كرب إلا أن تريحه ، ولا دين. إلا أن تقوم به ، ولا مريض إلا أن تشفيه ، ولا ميت إلا إنك ترحمه ، ولا مظلوم إلا أنه ينصره ، ولا ظالم إلا أنه يعينه ، ولا ظالم إلا. التي يهبها لك لن تكسرها ، وليس هناك صعوبة إلا أن تخففها ، ولا حاجة لحاجات الدنيا والآخرة فذلك رضاك ​​ولنا فيه الخير إلا أنك تساعد. علينا الوفاء بها وتيسيرها برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم اجعلنا من متابعي كتابك ، وعند اكتماله بين الفائزين.
  • اللهم ارحمني بالقرآن واجعله لي إماما ونورا وهدى ورحمة. عدائي.

ذكرنا في هذا المقال أسهل طريقة لإتمام القرآن الكريم في شهر ونصائح لاستكمال القرآن في رمضان فينبغي على المسلم الصحيح أن يأخذ له وردة يومية ليقرأ كتاب الله تعالى ، خاصة في شهر رمضان المبارك ، فهو شهر الصيام والقيام والتلاوة. القرآن كما ذكرنا فضل ختم القرآن الكريم.

المراجع

  1. الراوي: عبدالله بن مسعود | الراوي: المنظري | المصدر: الترغيب والترهيب الصفحة أو الرقم 2/296 | ملخص الحكم: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]
  2. سورة س – الآية 29
  3. الراوي: المغيرة بن شعبة الراوي: أبو داود | المصدر: سنن أبي داود ، الصفحة أو الرقم 1392 | ملخص الحكم المحدث: التزم الصمت حيال ذلك [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]
  4. الراوي: أوس بن حذيفة الثقفي | الراوي: ابن كثير | المصدر: فضائل القرآن ، الصفحة أو الرقم: 148 | خلاصة حكم الحديث: إسناده حسن
  5. al-maktaba.org ، معجم كتاب علوم قرآنية 03/30/2022
  6. الراوي: عبدالله بن مسعود | الراوي: المنظري | المصدر: الترغيب والترهيب الصفحة أو الرقم 2/296 | ملخص الحكم: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]
  7. رواه: أبو موسى الأشعري | الراوي: مسلم | المصدر: صحيح مسلم الصفحة أو الرقم 797 | ملخص الحكم: [صحيح]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *