من هو النبي الذي صام لأول مرة

جدول المحتويات

من هو النبي الذي صام أول مرة سؤال مهم في الفقه الإسلامي أجاب عليه الشرع الحكيم. إنه أحد الأسئلة التي يجب على المسلم أن يعرف إجابتها ، من أجل زيادة ثقافته ومعلوماته الشخصية. ومن واجبه أن يؤمن المسلم بجميع الأنبياء والمرسلين وبالحق الذي أتوا به. وما أنزل عليهم من عند الله – سبحانه – وسيهتم الموقع المرجعي في هذا المقال بالإجابة على سؤال من هو النبي الذي صام للمرة الأولى. كما سيعلمنا مفهوم الصوم والحكمة من وراءه.

مفهوم الصوم

من هو النبي الذي صام للمرة الأولى سؤال يسأله كثير من الناس. لكن قبل الإجابة عليه ، يجب تحديد مفهوم الصوم. والصوم لغويا هو العفة والامتناع. كما يتم تعريفها بشكل اصطلاحي على أنها عبادة الله – العلي – بالامتناع عن الطعام والشراب والأشياء الأخرى التي تفطر. وبالمثل ، ترك الشهوات من الفجر إلى غروب الشمس. لقد حدد الإسلام شهر رمضان المبارك بأنه شهر الصيام. وفيه يجب الصوم على كل مسلم ومسلمة. وكذلك يجب الصوم إذا كان له سبب ، كالنذر والكفارة والقضاء. يمكن أن يصوم طوعاً في غير رمضان. هذا من الأشياء المرغوبة التي يجب على المسلم القيام بها. وما لا يجوز في الصيام أن يصوم المسلم يومي العيد ، فهذا محرم شرعاً. كما يكره الصيام في بعض المواقف التي يشق فيها على المسلم صيام يوم عرفة للحجاج والله أعلم.[1]

الحكمة من شرعية الصوم

عندما يتساءل المسلم من هو النبي الذي صام للمرة الأولى فعليه أن يعرف الحكمة من شرعية الصوم في الإسلام. الله – العلي – له الحكمة في شرع الصيام للناس. جاء في القرآن الكريم. لم يشرع الله سبحانه وتعالى أمرًا أو حكمًا إلا أن فيه نفعًا عظيمًا للخدام. ومن أحكام الصيام ما يلي:[2]

  • الصوم سبيل لتحقيق التقوى والقيام بما أمر الله به المسلمين. ترك ما نهى عنه ، فهو خير معين للعبد لطاعة ربه.
  • الصوم أيضًا وسيلة لتذكر الامتنان على النعم التي هي الطعام والشراب والجماع. الذي يتركه المسلم بالصوم مدة فيشعر بقيمة وجوده ويشكر ربه عليها.
  • وكذلك في الصوم تعويد النفس على ترك ما حرم الله. بالصوم يقود المسلم لاتباع أوامر الله والتخلي عن الطعام والشراب والتحليلات الأخرى. من الأولويات أن يترك المسلم المحرمات رجاء رضا الله.
  • كما أن للصوم قوة تهزم الشيطان وتضعف همساته للمسلم.
  • الصوم تدريب للصائم على احترام الله تعالى.
  • وكذلك الصوم بالنسبة للمؤمن زهد عن الدنيا ورغبة في ما عند الله. وفيه يعتاد المسلم على الكثير من الطاعات.

من هو النبي الذي صام أول مرة

النبي الذي صام أول مرة هو نبي الله آدم أبو البشر – صلى الله عليه وسلم – وقيل إنه نبي الله نوح – عليه السلام – كما أن الله سبحانه وتعالى لم يشرع الصيام للأمة الإسلامية فقط ، بل وصفه لكثير من الأمم السابقة ، وهذا ما ورد في القرآن الكريم في سورة البقرة لقول تعالى: {يا يا أيها الذين آمنوا صومكم مشروع لكم كما شرع لمن قبلكم لتصلحوا.}[3]

صام نبي الله آدم – صلى الله عليه وسلم – ثلاثة أيام من كل شهر ، ويقال إنها أيام البيض ، كما ذكر السيوطي في كتابه المسمى الوسيل إلى المعرفة. -أوال. علما أن أول صوم كان لنوح – صلى الله عليه وسلم – وصام قوم موسى – صلى الله عليه وسلم – يوم عاشوراء ، حتى نزل القرآن الكريم على خاتم الأنبياء والمرسلين ، النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – وشرع وجوب الصيام على المسلمين في شهر رمضان المبارك.

وقد ورد في حديث النبي الكريم الذي رواه الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود – رضي الله عنه – عن النبي صلى الله عليه وسلم: (دخل الرجل الأشعث). عليه وهو يرضع ، فقال: اليوم عاشوراء! قال: كان يصوم قبل نزول رمضان ، فلما نزل رمضان خرج فاقترب وأكل.[4] وعرف الصوم من الأمم السابقة حتى جاء الإسلام وفرضه في شهر رمضان المبارك والله أعلم.[5]

أنظر أيضا: من هو أول من قال المجد لربي العلي؟

انا افضل الصيام

سؤال من هو النبي الذي صام لأول مرة قد تمت الإجابة عليه قديماً ، فالجواب أنه نبي الله نوح عليه السلام ، ولكن ما هو أفضل صيام رسول الله؟ وروي صلى الله عليه وسلم أنه صيام داود عليه السلام ، فولد قسم داود. لأنه صام نصف الوقت ويفطر النصف الآخر. وكذلك صيام داود أصعب صفات الصيام ، ولأن للصوم أنواع كثيرة نص عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم في أحاديثه المباركة ، منها صيام التطوع ، والصوم الواجب ، والله أعلم.[6]

صوم التطوع

للصوم فضيلة عظيمة وأجر عظيم. والصوم لله تبارك وتعالى وهو يجازي أجره. أوصى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أصحابه بالصيام ، ويسن للمسلم أن يصوم كثيرًا ، كما أخبر رسول الله عن أفضل أيام صيام التطوع ، وهي: أيام بيض كل شهر ، أي اليوم الثالث عشر ، والرابع عشر ، والخامس عشر منه ، وكذلك أيام الاثنين والخميس ، حيث تُعرض فيه أعمال المسلم على الله تعالى ، وعلى رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال صلى الله عليه وسلم: “هذان يومان تعرض فيهما الأعمال لرب العالمين ، فأحب أن يعرض علي عملي”. صيام”.[7]

وكذلك أوصى النبي أصحابه بصيام ستة أيام من شوال ، وصيام ثلاثة أيام من كل شهر ، سواء صامهم معًا أو منفردين. وكذلك إذا كان في أول الشهر أو وسطه أو آخره فلا فرق في ذلك ، كما أوصى رسول الله صوم العشر الأول من شهر ذي الحجة. وهذا لغير من كان يحج بمكة والله أعلم.[8]

صيام شهر رمضان

فرض الله تعالى رمضان على المسلمين ، وجعل هذه العبادة من أركان الإسلام الخمسة التي يقوم عليها ، ويفترض أن يكون الصوم في شهر رمضان المبارك. الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ}.[9]

للصوم في شهر رمضان أجر عظيم ووفرة في الخير ، ومن فضائله كفارة الذنوب والمعاصي ، ورضا الله تعالى ، وكذا الرد على الدعاء ودخول الجنة يوم القيامة من الباب. من الريان وغيرها من الفضائل العظيمة التي لم يتم حصرها ، فلا ينبغي للمسلم أن يغفل هذا الشهر العظيم ، بل عليه أن يقدره بما يستحقه ، ويعطيه حق عبادته ، وإخلاصه ، وتقواه ، والله أعلم. الأفضل.[10]

أنظر أيضا: كم مرة ذُكر رمضان في القرآن الكريم؟

آيات من القرآن عن وجوب الصوم على كل مسلم

من هو النبي الذي صام للمرة الأولى هو السؤال الرئيسي في المقال الذي سبق الإجابة عليه ، وفي الآيات التالية نذكر وجوب الصوم على المسلمين ، والآيات هي:

  • قال تعالى في سورة البقرة: {يَا أَيُّهَا الَّذِي آمَنُونَ لَكُمْ صُومٌ كَمَا شَرَعَ لِلْمَقَابَلِكُمْ لِيَتَقُوُّوا}.[11]
  • وكذلك قال الله عز وجل في سورة المجادلة: {مَن أساء إليك من نسائهم من أمهاتهم أمَّ أمَّهم إلاَّ الَّذِي[12]
  • كما يقول الله تعالى في قرآنه العظيم في سورة البقرة: {أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ ۚ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ۗ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ ۖ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ ۚ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ۖ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ۚ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ ۗ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ}.[13]
  • وبالمثل ، قال الله تعالى في سورة النساء: {لا يدعوكم الله على ما هو باطل في يمينكم ، بل يحاسبكم على ما كسبته قلوبكم. والله غفور حليم}.[14]

قدمنا ​​في هذا المقال معلومات وفيرة عن الصيام مع بعض الآيات التي تلزم المسلمين بالصيام لأسباب مختلفة ، وقد تمت الإجابة على السؤال المركزي فيها وهو: من هو النبي الذي صام أول مرة حيث يتبين مما تقدم أنه نبي الله نوح عليه السلام.

المراجع

  1. dorar.net ، التعريف بالصوم ، وأقسامه ، وفضائله ، والحكمة من تشريعه 06/05/2021
  2. islamqa.info ، الحكمة من شرعية الصوم 06/05/2021
  3. سورة البقرة الآية 183
  4. صحيح البخاري / البخاري / عبدالله بن مسعود / 4503 / صحيح
  5. islamweb.net ، أول من صام في الإسلام 06/05/2021
  6. binbaz.org.sa ، انا افضل الصيام 06/05/2021
  7. صحيح النسائي الألباني / أسامة بن زيد / 2357 / حسن صحيح
  8. binbaz.org.sa ، صوم التطوع وأيام استحباب الصيام 06/05/2021
  9. سورة البقرة الآية 185
  10. binbaz.org.sa ، فضل شهر رمضان المبارك 06/05/2021
  11. سورة البقرة الآية 183
  12. سورة المجادلة الآية 2
  13. سورة البقرة الآية 187
  14. سورة النساء الآية 225

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *