صلاة الاستخارة كيف تصلى وكيف تعرف نتائجها

جدول المحتويات

صلاة الاستخارة وكيفية الصلاة ومعرفة نتائجها الأسئلة التي لطالما حرص المسلمون على إيجاد إجابات لها. وذلك لأن صلاة الاستخارة سنة تؤدى عند الحاجة ، أي أنها ليست من سنن الرواتب أو الواجبات. نحن بأمس الحاجة إلى درب الهدى والإرشاد ، وإشباع حاجاتنا بنور هداية الخالق القدير الجليل. يساعدنا الموقع المرجعي في معرفة مفهوم صلاة الاستخارة وأهميتها في حياة المسلم. كما ستطلعنا على بعض الأحكام والأدعية المتعلقة بهذه الصلاة ، وما هو الوصف الذي ورد فيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

مفهوم الاستخارة

قبل الخوض في الحديث عن صلاة الاستخارة وكيفية صلاتها ومعرفة نتائجها ، يجدر أولاً إلقاء الضوء على معنى الاستخارة في اللغة وفي الشريعة الإسلامية. فمن جهة ، فإن الإنسان في حاجة دائمة إلى ربه سبحانه وتعالى ، سواء في ظروف بسيطة أو معقدة وصعبة ، وبدون إرادة الله تعالى ونجاحه لا يمكن للإنسان أن يعمل أو يعمل أو يعيش ، لذلك يجب على المسلم أن يكون على اتصال دائم بربه – تبارك وتعالى – ويطلب استعماله. ويطلب الأفضل من كل ما يصل إليه مهما كان صغيرا وبسيطا ، والله تعالى لا يرد من يتوسل إليه ويستغفر له ، ويهدي عبده إلى الصواب. والله أعلم.[1]

صلاة الاستخارة وكيفية الصلاة ومعرفة نتائجها

العبد دائما في حاجة إلى الله – تبارك وتعالى – في جميع مناحي حياته ، فإذا كان الإنسان مصابا بضيق ، فمن عنده غير الله تعالى يريحه من كربه وقلقه ، وإن كان أن يسيء إليه شيء أو يتأذى منه ، ثم لمن غيره عز وجل أن يمنحه الأمن والأمان ، ويلجأ كل إنسان إلى الله تعالى ويلجأ إلى حمايته في السراء والضراء ، و أن الله – تبارك وتعالى – يحب أن يدعوه عبده وأن يلجأ إليه ويتضرع إليه. فما هي صلاة الاستخارة وكيف تصليها وكيف تعرف نتائجها؟

صلاة الاستخارة

الاستخارة صلاة شرعها رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يصليها المسلم في حيرة من أمره ، كالزواج ، أو السفر ، أو الشروع في عمل جديد ، وغير ذلك من التحولات النوعية التي تحدث. في حياة الإنسان ، والمسلم يسأل ربه النصيحة ويهديه إلى ما هو خير له في دينه وعالمه ، ويصرفه عن الأمر إن كان سيئًا عليه في دينه أو عالمه. ، ويجوز للمسلم أن يصليها في أي وقت شاء ، ولكن العلماء حرصوا على التنبيه على أنه الأفضل للمسلم أن يصلي صلاة الاستخارة ، في أوقات إجابة الدعاء ، كما أنها واجبة. أدائه في أوقات المنع.[2]

كيفية صلاة الاستخارة

أما كيفية صلاة الاستخارة فقد وردت في السنة المباركة عن النبي – صلى الله عليه وسلم – حيث تكون صلاة الاستخارة بأداء ركعتين بغير فرض ، وهي كالتالي: أي صلاة أخرى. يدعو المسلم ربه – تبارك وتعالى – بدعاء الاستخارة الذي جاء في السنة المباركة لرسول الله ، وبعد ذلك ينتظر العبد نتيجة الأمر من الله تعالى.[3]

كيف تعرف نتائج صلاة الاستخارة؟

والله تعالى لا يؤذي عباده ولا يقدّر لهم ما يضرهم ، وهو في يده خير وشر.[4]

  • إحساس: إذا كان الأمر في مصلحة الطالب ، فإنه يشعر بالراحة في صدره والراحة له ، أما إذا كان العكس ، ينقبض صدره عنه وتنفر منه روحه.
  • رؤية: إذا كان الأمر خيراً يرى الطالب رؤية حسنة تسعده ، أما إذا كانت شريرة فإنه يرى ما يحزنه أو يحزنه.
  • النمط الثالث: ويكون إما تيسيرًا وتيسيرًا عظيمين في هذا الأمر ، أو يكون فيه مآزق ومضاعفات ، والله أعلم.

أنظر أيضا: دعاء الاستخارة للزواج

شروط صلاة الاستخارة

والمسلم الصادق في إيمانه دائمًا ما يكون قلبه متعلقًا بربه عز وجل ، ويلجأ إليه ويدعوه في السراء والضراء ، في يد الله كل شيء وكل قدر ، ثم يحمد الله تعالى على كل شيء سواء كان خيرا أو رديئا ، وقد ورد في ما تقدم ما هي صلاة الاستخارة وكيف تصلي وكيف تعرف نتائجها ، كما تم شرحها بالتفصيل عنها ، لشروط صلاة الاستخارة ، فقد نص العلماء على أن شروطها لا تتجاوز شروط أي صلاة أخرى ، أي أن الشرع لم يخصص لها شروطًا غير تلك الخاصة بكل صلاة أخرى كالطهارة. وضرورة الوقوف أمامك أركان الصلاة من التكبير والركوع والسجود والتواضع واستقبال القبلة وغير ذلك من الشروط العامة للصلاة فلا تفرد صلاة الاستخارة ولا تخصصها إلا بهذه الشروط. ns والله أعلم.[5]

صلاة الاستخارة الصحيحة

سبق وتحدثنا عن صلاة الاستخارة وكيفية الصلاة وكيفية معرفة نتائجها ، فهي إقامة ركعتين في أي وقت من اليوم ، ويختمهما العبد بدعاء الاستخارة الواردة في السنة المباركة. لأن صلاة الاستخارة تعتمد كليا على الدعاء ، لأنه في الدعاء السؤال وطلب الخير والهدى والعين من الله تعالى ، والدعاء الذي جاء في السنة المباركة كان من نبي الله – صلى الله عليه وسلم -. صلى الله عليه وسلم – لما صلى على ربه سبحانه وتعالى ، ورواه جابر بن عبد الله – رضي الله عنه – قال:

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة في كل شيء كما علمنا سورة من القرآن فيقول: إذا كان أحدكم يهتم بأمر فليركع. وحدتان غير صلاة الفريضة ، ثم قل: اللهم إني أسألك الهداية بعلمك ، وأستغرك بقدرتك ، وأطلب منك فضلك العظيم ، فأنت قادر وأنا موجود. ليس. وأنت تعلم ولا أعرف وأنت عالم الغيب. اللهم إنك إن علمت أن هذا الأمر خير لي في ديني ومعيشي ونتائج شأني – أو قال في شأني الآني واللاحق – فيسر لي الأمر ، وبارك لي فيه. وإذا علمت أن هذا الأمر سيء لي في ديني ومعيشي ونتائج أمري – أو قال في شأني الآني واللاحق – فابتعد عني ، وأبعدني عنه ، و رتب لي ما هو خير أينما كان ، ثم اجعلني راضيًا عنه.[6]

ويتضرع المسلم بهذا الدعاء في نهاية صلاة الاستخارة ، وذلك باتفاق المذاهب الأربعة.[7]

صلاة الاستخارة بدون صلاة

الاستخارة كما ذكرنا دعاء وسؤال الله تعالى ، أي تعتمد عليه كليا ؛ لأن الطلب أساس الدعاء ، وقد شرع رسول الله – صلى الله عليه وسلم – الركعتين. أه الصلاة قبل أن يتضرع دعاء الاستخارة ليكون فضله أكبر ، والقلب حاضر عند الدعاء ، ويكون الجمع بين خير الدنيا وخير الآخرة. أفضل الأعمال الصلاة ، فيبدأ بها المسلم ، ويثير قلبه وعقله ، ثم يدعو الله تعالى ويدعوه. وبهذا يكون الدعاء وسؤال الله تعالى بغير صلاة ركعتين قبل ذلك جائز شرعا إذا تعذر على المصلي. وقال النووي رحمه الله في الدعاء: “لو عجز عن الصلاة استخار بالدعاء ، وتقبل قوله كثير من المذاهب والفقهاء والله أعلم.[8]

هل يجوز الاستخارة لأكثر من حاجة؟

وقد سبق الحديث عن صلاة الاستخارة وكيفية صلاتها ومعرفة نتائجها ، وأنها صلاة يسأل الله تعالى بواسطتها الخير والحق والاستفادة مما كان المسلم. في حيرة من قبل. أو إذا كان سيئا بالنسبة له ، فإن الله يبعده عنه ويبعده عنه ، ولكن هل يجوز الصلاة لأكثر من حاجة في صلاة واحدة؟ والجواب كما نقله أهل العلم أن هذا الأمر مباح ، أي يجوز الاستخارة لأكثر من حاجة وأكثر من شيء ، ويجب على المستفيد أن يذكر في الدعاء جميع حاجاته ، ولا شيء يختلف عنه أبدا والله أعلم.[9]

أفضل وقت لصلاة الاستخارة

أفاد العلماء أن صلاة الاستخارة جائزة في أي وقت ، إلا في الأوقات التي نهى فيها رسول الله – صلى الله عليه وسلم – عن الصلاة ، إذ لا يوجد وقت محدد أو نصيب لصلاة الاستخارة ، ولكن منذ ذلك الحين. صلاة الاستخارة دعاء ، فالأفضل للمسلم أن يبحث في ساعات الاستجابة للدعاء ، فهذا أفضل وقت ، ومن الأوقات التي يستجيب الله فيها للدعاء ، فإن الثلث الأخير من الليل هو أفضل وقت. من اليوم أصلا ، فالأفضل والصحيح للمسلم أن يصلي صلاة الاستخارة في هذا الوقت ، وهو أفضل ، وإذا اختار وقتًا آخر ، فلا حرج عليه إن شاء الله.[10]

حكم ترديد صلاة الاستخارة

صلاة الاستخارة وكيفية الصلاة ومعرفة نتائجها سبق الحديث عنها بما فيه الكفاية ، كما تم تعريفها وبعض الأحكام المتعلقة بها ، ولكن هنا نتحدث عن حكم تكرارها أكثر من مرة ، كما حكم الشرع. أن تكراره على ما يرام إذا كان من أجل الطمأنينة وإحساس بالراحة التامة ، فيكررها ثلاث أو أربع مرات ، حتى ينضح صدره ويطمئن على أحاسيسه ، فيمضي في عمله متكلا على الله تعالى. في ذلك والله ولي التوفيق.[11]

أهمية صلاة الاستخارة

الله سبحانه وتعالى عالم الغيب وما يخفى عن العبيد ، وفي يده – تبارك وتعالى – قدر ومصير خير وشر ، وليس للخادم إلا أن يتكل عليه ويلجأ إليه في كل ما يعرضه عليه. وهو خير لهم ، ويسيرون في دروب تضرهم ولا تنفعهم ، ويعلم العبد أن الله تعالى هو الذي يحفظه ، وهو الذي يهديه إلى الخير والحق ، وذلك ما كان خيرا له سيصل إليه عاجلا أم آجلا ، وما كان سيئا بالنسبة له سيبعده عنه وفي طريقه إلى آخر حياته ، لأن الله تعالى لا يغفل عباده ولا يعطيهم إلا المنفعة. والله أعلم.[12]

صلاة الاستخارة من السنة النبوية التي شرعها الإسلام في عون المسلم في شؤونه وحياته. لقد تحدث هذا المقال عن صلاة الاستخارة وكيفية الصلاة ومعرفة نتائجهاكما ذكر بعض الأحكام المتعلقة بها ، مثل حكم تكرارها ، أو صلاتها لأكثر من حاجة ، وشروطها ، وأفضل أوقات أدائها.

المراجع

  1. islamweb.net ، دعاء الاستخارة 05/31/2021
  2. islamweb.net ، كيفية أداء صلاة الاستخارة 05/31/2021
  3. islamweb.net ، معنى الاستخارة ، وكيف 05/31/2021
  4. islamweb.net ، ثلاث علامات على الاستخارة 05/31/2021
  5. islamweb.net ، شروط صلاة الاستخارة 05/31/2021
  6. صحيح الترمذي الألباني / جابر بن عبدالله / 480 / صحيح
  7. islamqa.info ، صلاة الاستخارة 05/31/2021
  8. islamqa.info ، صلاة الاستخارة بغير صلاة 05/31/2021
  9. islamweb.net ، حكم الاستخارة بأكثر من أمر في صلاة واحدة 05/31/2021
  10. islamweb.net ، وقت صلاة الاستخارة وهل يحرم الكلام بعدها؟ 05/31/2021
  11. binbaz.org.sa ، حكم ترديد صلاة الاستخارة 05/31/2021
  12. binbaz.org.sa ، شرعية صلاة الاستخارة 05/31/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *