أحدث أخبار الضمان الاجتماعي المطور وتغير قيمة الدعم شهريًا

آخر الأخبار عن الضمان الاجتماعي المتقدم ، أعلنت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ، عن آخر الأخبار المتعلقة ببرنامج الضمان الاجتماعي المطور الذي يخص المستفيدين ، وذكرت الوزارة أهم الأسئلة التي يطرحها الناس حول مسؤولياتهم ، ومن بين تلك الأسئلة: تُسأل ما هي أسباب الاختلاف في تكلفة الدعم للمستفيدين شهريًا ، كما ذكرت على موقعها الرسمي على تويتر لرعاية العملاء ، مجموعة من الأسئلة المهمة التي تخطر ببال المستفيدين.

آخر أخبار مطوري الضمان الاجتماعي:

آخر أخبار الضمان الاجتماعي
مطور الضمان الاجتماعي

قالت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية ، إنه في حالة وجود خلاف بين المطلقة وزوجها السابق بشأن تبعية الأبناء ، فإن شرط برنامج الضمان الاجتماعي المطور والجديد هو أن يجب تقديم “وثيقة الوصاية” للتحقق من تبعية الأطفال ، على عكس ما حدث في برنامج دعم الضمان الاجتماعي القديم ، لإتمام التبادل لمن يمتلك الأداة ، ولكن فيما يتعلق باتفاقية الإيجار ، يجب التحقق من العقد إلكترونيًا و لا يوجد شيء متاح للتحميل على المنصة ، وأكدت الوزارة أن أهلية المستفيدين يتم فحصها بشكل دوري كل شهر ، وذلك اعتبارًا من اليوم الخامس من كل شهر في التقويم الميلادي ، ولكن فيما يتعلق بنتائج الأهلية ، فهي صدر في اليوم السابع والعشرين من الشهر حسب التقويم الميلادي.

التغيير في مقدار الدعم الشهري:

فيما يتعلق بإثبات أن مقدار الدعم المستحق للفرد يختلف من شهر لآخر ، صرحت. وزارة الموارد البشرية وتعمل التنمية الاجتماعية على إجراء مراجعة شهرية ومستمرة للتأكد من استيفاء شروط تلقي الدعم من برنامج الضمان الاجتماعي المطوّر في المملكة العربية السعودية لجميع الأسر المحتاجة بشكل دوري. وقالت الوزارة إن هناك ثلاثة أسباب لوجود اختلاف أو تغير في حجم المعاشات وهي كالتالي:

آخر أخبار الضمان الاجتماعي
مطور أخبار الضمان الاجتماعي
  • أولاً: دليل على وجود زيادة ملحوظة في الدخل الأساسي للأسرة أو أحد مصادره مما يعرضها لانخفاض مبلغ النفقة الشهرية المستحقة.
  • والثاني هو حقيقة أن الأسرة لديها مصدر دخل آخر لم يكن موجودًا ، مما يؤدي إلى نفس النتيجة أو الحرمان التام من الدعم.
  • ثالثًا ، وأخيراً ، يحدث هذا في حالة انخفاض أو زيادة عدد أفراد الأسرة ، أي “عن طريق الاستبعاد / أو الإضافة / أو الاستبعاد”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *