من هو أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم

جدول المحتويات

من هو أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم؟ البسملة هي العبارة التي تفتح آيات القرآن الكريم ، وتفتتح معها العديد من العبادات والأمور المباحة. والأحكام المتعلقة به.

من هو أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم؟

أول من يكتب بسم الله الرحمن الرحيم هو نبي الله سليمان عليه السلام. وقد ورد في كتاب الأوائل لابن أبي عاصم الشيباني عن عبد الله بن عباس – رضي الله عنه – أنه قال: أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم. الرحمن الرحيم سليمان عليه السلام “.[1] وجاء في تفسير ابن كثير رحمه الله أن العلماء أجمعوا على: لم يكتب أحد. بسم الله الرحمن الرحيم أمام سليمان عليه السلام ،[2] وعن بريدة بن الحسيب الأسلمي رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:أنني يعرف أي لم إهدأ علي نبي القبلية مسافه: بعد سليمان ابن ديفيد ، قلت: يا رسول الله! أيّ أي؟ قال: أعلمك إياه قبل الذي – التي اخرجوا من المسجد ، وأتينا إلى الباب ، وأخرج إحدى رجليه ، وقلت: انسوا؟ ثم التفت إلي وقال: إنها من سليمان وهو بسم الله الرحمن الرحيم.[3]

متى قال رسول الله سليمان البسملة لأول مرة في التاريخ؟

قال رسول الله سليمان البسملة لأول مرة في التاريخ عندما بعث برسالة إلى بلقيس ملكة سبأ يدعوها فيها إلى الإسلاموكتب فيها بسم الله الرحمن الرحيم. سليمان – صلى الله عليه وسلم – فقد جيشه ذات يوم ولم يجد طائر هدهد. When the hoopoe returned, Solomon – peace be upon him – asked him about the reason for his absence, and he answered: بِنَبَإٍ يَقِينٍ * إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ * وَجَدتُّهَا ​​​​وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لا يَهْتَدُونَ}.[4]

فقرر سليمان – عليه السلام – دعوتها وقومها إلى الإسلام ، فأمر الهدهد بالعودة إلى مملكة سبأ ، قائلاً له: {اذهب بكتابي هذا وسلمها إليهم ، ثم استدر. بعيدًا عنهم ، وانظر ماذا يعودون} ،[5] ولما وصل الهدهد إلى مملكة سبأ ألقى الكتاب الكتاب على الملكة بلقيس التي دعت أهل النصيحة في مملكتها لإخبارهم بما جاء في الكتاب ، فقال لهم: {قلت: يا أنت ، الألم هو أنني سأعطيني كتابًا جيدًا * علي وتعالي إلي كمسلمين} ،[6] وهكذا فإن هذه الحادثة هي المرة الأولى في التاريخ التي يكتب فيها الإنسان باسم الله الرحمن الرحيم.[7]

أنظر أيضا: قصة النبي سليمان كاملة

معلومات عن النبي سليمان

هو سليمان بن داود – عليهما السلام – من أنبياء بني إسرائيل ، تعود نسبه إلى يهوذا بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم ، وبارك الله عليه بالنبوة والملك ، وأعطاه مملكة ذلك. لا ينبغي لأحد من بعده ، فكانت مملكته واسعة وسلطانه عظيمًا ، ورث المملكة والنبوة عن أبيه أيوب عليه السلام ، ورد اسمه في القرآن الكريم في ست عشرة آية ، والله. ذكر في هذه الآيات النعم التي أنعمها عليه. ورث سليمان داود وقال: أيها الناس تعلمنا نطق الطيور وأعطينا كل شيء.[8]

وأخضع له الريح لتنقله إلى أي مكان يريده. قال العلي:[9] ويسخر الجن وإحباط الشياطين له في البحار لاستخراج الجواهر واللؤلؤ والقيام بالأعمال الشاقة التي لا يستطيع الإنسان القيام بها.[10] ونسأله بئر تنقيط وهو نحاس مصهور ، فكان سليمان – عليه السلام – يصنع منها ما يشاء بغير نار. قال تعالى: {وأعطيناه بئراً}.[11] ومن بركات الله تعالى على سليمان – عليه السلام – أن جيشه من الجن والبشر والطيور.[12]

أنظر أيضا: من هو النبي الذي جعل الله الجبال يمجده؟

من أوائل الذين كتبوا بسم الله الرحمن الرحيم بمكة

أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم بمكة المكرمة وهو الصحابي خالد بن سعيد بن العاص رضي الله عنهجاء في كتاب أخبار مكة للأزرقى أن أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم من أهل مكة خالد بن سعيد بن العاص رضي الله عنه. رضي عنه حيث روى الأزرق في كتابه عن إبراهيم بن عقبة أنه قال: سمعت والدة خالد بنت خالد بن سعيد بن العاص تقول: أبي كان أول من كتب فيها. بسم الله الرحمن الرحيم.[13]

المعنى: بسم الله الرحمن الرحيم

أي ابدأ بقراءة القرآن بكل اسم من أسماء الله تعالى ، لأن الكلمة اسم مضاف مفرد يتضمن كل الأسماء الجميلة.[14] وضمت البسملة ثلاثة من أسماء الله الحسنى وهي: {الله} أي الذي يعبد حقًا ، وهو أخصّ أسماء الله تعالى تحديدًا ، ولا يُدعى به غيره سبحانه وتعالى ، {رحيم} أي الرحمن الرحيم في نفسه ، و{الرحيم} أي: من له رحمته المستمرة ، فيرحم من يشاء من خليقته ، بما في ذلك المؤمنين من عبيده.[15] وجوب البسملة في تلاوة كل سورة من القرآن الكريم إلا عند قراءة سورة التوبة. ويسن أن يقال في الأكل والشرب ولبس الثوب ، وعند دخول المسجد وخروجه ، وفي الركوب ، وفي كل باب. بسم الله والله أكبر عند الذبح والذبح.[16]

فضل البسملة

تتمثل فضيلة البسملة في عدة أمور منها:[17]

  • وقد دشن الله به أفضل كتاب على الإطلاق وهو القرآن الكريم.
  • ويفتح به أشياء كثيرة ، كالعبادة ، كقراءة القرآن ، وقراءة الأحاديث النبوية ، والاجتماعات للذكر ، والوضوء ، والتيمم ، والغسيل ، ونحو ذلك ، ويفتح أيضا بالمباحات كالأكل والشرب ، والإحلال. الجماع.
  • وهو ستر عورة الجن. عن علي رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “ستستر ما بين عيني الجن وعورة بني آدم ، إذا أحدهم يدخل المرحاض ويقول: بسم الله.

هل البسملة آية من كل سورة أم لا؟

اتفق العلماء على أن البسملة آية من القرآن في سورة النمل ، لكنهم اختلفوا فيها ، هل هي آية من كل سورة أم لا؟ هناك ثلاثة أقوال في هذا:[18]

  • وهي ليست آية من سورة الفاتحة ولا من غيره ، وهي قول الإمام مالك رحمه الله ؛ لأن القرآن لم يثبت بمفرده ، بل طريقة الخلافة.
  • تعتبر البسملة آية من كل سورة ، وهو قول عبد الله بن المبارك.
  • وهي آية في الفاتحة ، وهو قول الإمام الشافعي ، وقد تكررت قوله في غيره ، فقال: إنها آية من كل سورة ، وقال مرة: لا. آية إلا من سورة الفاتحة وحدها.

لماذا لم تذكر البسملة في أول سورة التوبة؟

لم يكتب الصحابة رضي الله عنهم البسملة في أول سورة التوبة ، ولم يكتبها التابعون أو من بعدهم للأسباب الآتية:[19]

  • سورة التوبة هي امتداد لسورة الأنفال التي تسبقها مباشرة في ترتيب القرآن الكريم ، ولقربها من موضوعها. تحدثوا عن الجهاد والقتال والتعبئة في سبيل الله فالبسملة في أول سورة الأنفال أثرت البسملة في أول سورة التوبة.
  • ابتدأ الله سورة التوبة ببراءة المشركين ، وفي هذا إنذار صارم لا يليق به أن يقترن بذكر الرحمة الموجودة في البسملة.
  • نزلت سورة التوبة بالسيف يحكم مع الأعداء ، بعد أن فشلت معهم جميع الوسائل الأخرى ، ولم يكن التحكيم بالسيف متناسبًا مع ذكر الرحمة في البسملة.
  • نزلت سورة التوبة لإلغاء الولاية بين المؤمنين والمشركين ، وإلغاء هذه الولاية لا يتناسب مع ذكر الرحمة الموجودة بسم الله الرحمن الرحيم.
  • كانت سورة التوبة حربًا على المشركين ، بعد أن نقضوا عهودهم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأمره الله أن يقاتلهم جميعًا كما حاربوا جميع المسلمين.

أنظر أيضا: لماذا لم تذكر البسملة في سورة التوبة؟

وهكذا وصلنا إلى نهاية المقال الذي تحدثنا عنه من هو الاول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم كما ذكرنا أول من كتب البسملة في مكة المكرمة ، كما ذكرنا معنى البسملة وشتى الأحكام المتعلقة بها.

المراجع

  1. islamweb.net ، أول من يكتب بسم الله الرحمن الرحيم 31/5/2021
  2. quran.ksu.edu.sa ، تفسير سورة النمل 31/5/2021
  3. السلسلة الضعيفة ، الألباني ، بريدة بن الحسيب الأسلمي ، 5779 ، ضعيفة جداً.
  4. سورة النمل الآيات 22 ، 23 ، 24.
  5. سورة النمل الآية 28.
  6. سورة النمل الآيات 29 ، 30 ، 31.
  7. alukah.net ، سليمان عليه السلام وملكة سبأ 31/5/2021
  8. سورة النمل الآية 16.
  9. سورة الآية 36.
  10. سورة سابا الآية 12.
  11. سورة سابا الآية 12.
  12. alukah.net ، الجواهر الحسن من قصة سليمان 31/5/2021
  13. islamweb.net ، أول من يكتب بسم الله الرحمن الرحيم 31/5/2021
  14. القرآن. Ksu تفسير سورة الفاتحة 31/5/2021
  15. kalemtayeb.com ، صفة الرحمة (الرحمن الرحيم) 31/5/2021
  16. alukah.net ، الاستعاذة والبسملة 31/5/2021
  17. islamweb.net ، بعض ما جاء في فضل البسملة 31/5/2021
  18. al-eman.com ، كتاب: الحاوي في تفسير القرآن الكريم 31/5/2021
  19. alukah.net ، الاستعاذة والبسملة 31/5/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *