ما حكم الاستهزاء بالدين مازحا

جدول المحتويات

ما حكم الاستهزاء بالدين مازحاالسخرية هي الاستخفاف والاستهزاء والازدراء والتحذير من العيوب والنواقص ، وتحملها الأقوال والإشارات والأفعال على سبيل المزاح والتسلية واللعب ، وقد انتشر بين الناس الاستهزاء بالشرع ونقصه. الأحكام والمسلمين وأفعالهم وحتى بين المسلمين أنفسهم ، وذلك من منطلق جهلهم واعتقادهم أنه عمل عادي ، ويهتم موقع المرجع ببيان حكم الاستهزاء بالإسلام وتعاليمه ولو من باب الدعابة. .

ما حكم الاستهزاء بالدين مازحا

يتفق جميع العلماء على ذلك بالإجماع الاستهزاء بالإسلام ، أو أحكامه ، أو تشريعاته ، كفرٌ يُطرد فاعله من الدين ، نكتة أو جدية ، ولا فرق في ذلك. وقد استدل أهل العلم بالكثير من الآيات والأدلة الشرعية، ومنها قوله تعالى في كتابه العزيز: {وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ ۚ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ * لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ ۚ إِن نَّعْفُ عَن طَائِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَائِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ }.[1] والله ورسوله أعلم.[2]

أنظر أيضا: هل هناك فرق بين الجاد والمزاح في الاستهزاء بالدين بالمنطق؟

ما حكم الاستهزاء بالدين ومن يتمسكه بابن باز

قال الشيخ ابن باز – رحمه الله -: إن الاستهزاء بالإسلام أو بشريعة التوحيد أو الصلاة أو أي عبادة أو تشريع من الدين الإسلامي يعتبر ردة ومخالفة للإسلام ، ويعامل فاعلها على أنه ردة. المرتد ، ويجب على المسلم من يرى من يفعل ذلك أن ينكره بشدة ، والله ورسوله أعلم.[3]

أنظر أيضا: ما حكم الاستهزاء بالدين ومن يتمسكون به؟

حكم الاستهزاء بالله وآياته ورسله

وقد روى أهل العلم أن من استهزأ بالله عز وجل أو بآياته أو رسله عليهم جميعاً صلوات الله والسلام ما هو إلا فعل يفعله الفاعل. يكفره ويطرده من دين الإسلام وقد نقلت أقوالا كثيرة عن أهل العلم في هذا الأمر. يقول الفخر الرازي في تفسير الرازي: “الاستهزاء بالدين كَفرٌ بالله ؛ لأن السخرية تدل على الاستخفاف” والله ورسوله أعلم.[4]

أنظر أيضا: ما هي الأمم السابقة التي دمرها الله وذكرتها في الآيات؟

حكم استهزاء بالمؤمنين

وقد أوضح العلماء في مسألة الاستهزاء بالمسلمين ، وقد فعلوا ذلك في حالتين ، وهما:

  • الحالة الأولى: أن يستهزئ المستهزئ بالمؤمنين في مظهرهم ولباسهم ومشيتهم ونحو ذلك ، وهو محرم ، وآثم فاعله ولم يكفر.
  • الحالة الثانية: أن يستهزئ المستهزئ بالمؤمنين بسبب إيمانهم وتمسكهم بشريعة الإسلام أو التزامهم بأوامر الله وأوامر نبيه الكريم. الكفر يطرده من الدين والله ورسوله أعلم.

ماذا يجب على من يستهزئ بالدين أن يفعل؟

لاشك أن الاستهزاء بالدين ولو كان مزاحاً مخالف لتعظيم شعائر الإسلام ، وعلى من يفعل ذلك أن يجدد إيمانه بالنطق بشهادتي الإيمان ، وإعلان التوبة الصادقة على ما كان عليه. فعل الذنب. وهذا الأمر أمامه لينكره ، ويمنع وقوعه ، ولو لم يستطع ترك الجماعة أو مكانها ، وإن لم يفعل فهو شريك في هذه الإثم ، وهذا العمل الشنيع ، وعليه أن يتوب ويستغفر ، والله ورسوله أعلم.[5]

هنا نصل إلى نهاية المقال ما حكم الاستهزاء بالدين مازحاحيث سلط الضوء على حكم الاستهزاء بالإسلام ، وحكم الاستهزاء بالله ورسوله ، وآيات الله والمؤمنين ، وضرورة التوبة من هذا العمل الشنيع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *