من حقوق النبي على امته

جدول المحتويات

من حق الرسول على أمته ومن أهم الأمور التي يحثها الدين الإسلامي اتباع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وعدم الإساءة إليه ، خاصة في هذه الفترة التي انتشرت فيها دعوات كثيرة هذا السؤال بنبوته ، حتى فالأمر يصل إلى السخرية والسب كما يفعل بعض الكفار ، وبالتالي فإنه من خلال الموقع المرجعي يذكر حق الرسول على أمته ، بالإضافة إلى خطبة في حقوق الرسول.

من حق الرسول على أمته

فالحقوق التي يجب على المسلم أن يؤديها تجاه رسول الله – صلى الله عليه وسلم – كثيرة ، منها ما يلي:[1]

  • الإيمان به صلى الله عليه وسلم: قال الله تعالى: {فآمنوا بالله ورسوله وبالنور الذي أنزلناه}.[2].
  • محبته صلى الله عليه وسلم: حيث إن محبة نبي الله -صلى الله عليه وسلم- من الحقوق الواجبة عليه بحسب ما ورد في كتاب الله تعالى إذ قال: {قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حتى يأتي الله بأمره. والله لا يهدي العصاة}[3]وتتضمن الآية تهديدًا شديدًا وتهديدًا موجهًا لمن يبدي الحب لشيء عليه صلى الله عليه وسلم.
  • طاعته صلى الله عليه وسلم: وقد ذكر الله عز وجل هذا في قوله: {قل أطاعوا الله والرسول}.[4].
  • اتبعه صلى الله عليه وسلم: كما أن اقتداء الرسول – صلى الله عليه وسلم – حق من حقوقه ، سواء كان في العمل أو الكلام ، فقد قال سبحانه وتعالى: {واتبعوه لعلكم تكونون. موجه}[5].
  • اقتداء به صلى الله عليه وسلم: حيث قال تعالى: {إنك عند رسول الله قدوة حسنة}[6]أي أنه – صلى الله عليه وسلم – قدوة حسنة لا بد من اتباعها.

أنظر أيضا: كانت آخر وصية النبي صلى الله عليه وسلم قبل موته على وشك

خطبة في حقوق الرسول

فيما يلي خطبة عن حقوق الرسول:

الحمد لله نحمده ونستغفره ، ونعوذ به من شرور النفوس ومن السيئات ، فمن شاء الله هدى لم يضل ، وصلى الله عليه وسلم. على رسوله وعلى آله وصحبه ، والمضي قدما:

يا أمة الإسلام ، للرسول محمد – صلى الله عليه وسلم – حقوق كثيرة على المسلمين ، كما نصت في القرآن الكريم ، والسنة النبوية الطاهرة ، ومن أهمها. الإنسان هو الإيمان برسالة الإسلام التي بعث بها عليه الصلاة والسلام ، والشهادة على هذه الرسالة سراً وعلانية ، كما قال تعالى: {فآمنوا بالله ورسوله وبالنور الذي عندنا. أنزل}[2]وعن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال النبي محمد – صلى الله عليه وسلم -: من الذي بيده حياة محمد ، لا أحد من هذه الأمة. ، لا يسمعني لا يهودي ولا مسيحي ، ثم يموت دون أن أؤمن بما أُرسلت به ، إلا أنه كان من أصحاب النار “.[7]لذلك فإن الإيمان بالرسول – صلى الله عليه وسلم – يدل على الإيمان به ، ورسالته ، ونبوته من القلب ، بالإضافة إلى النطق بشهادته باللفظ ، ومتابعته بقبول ما جاء به ، صلى الله عليه وسلم.

أنظر أيضا: كيف بين النبي من أمور الدين من خلال حديث جبرائيل الشهير

فضائل الرسول صلى الله عليه وسلم

وللرسول – صلى الله عليه وسلم – بعض الخصال والفضائل التي منحها الله عز وجل ، وقد جمعها العلماء من القرآن الكريم والسنة النبوية الطاهرة ، بما في ذلك ما يلي:[8]

  • وقد أثنى – سبحانه – على رسوله الكريم ، وأثنى عليه على صفاته الحميدة وأخلاقه الجليلة ، ومنها صفة الرحمة التي ميزته ، وأساس بعثه ، كما قال تعالى: {وبالفعل ، أنت أعلى من خلق عظيم}[9].
  • ومن فضائله عناية الله به – سبحانه – ورعايته له حتى قبل أن يرسل إليه الرسالة ، وكذلك من لحظة ولادته عندما قال الله تعالى: {ألم يجدك يتيمًا؟ وحمايتك؟[10].
  • كما رفع الله تعالى ذكره له سواء في الدنيا أو الآخرة ، كما قال الله تعالى: {وَجَعَلْنَا أَذْكَرَكُمْ}.[11].
  • هو – صلى الله عليه وسلم – أشرف الخلق ، وأول من تنفتح له الأرض ، وهو أول من يشفع ، بالإضافة إلى إرساله إلى جميع الناس كما هو عليه. عن أبي هريرة – رضي الله عنه – عن قول النبي صلى الله عليه وسلم: (إني سيد بني آدم ولا كبرياء وأنا). سأكون أول من تنقسم الأرض من أجله يوم القيامة ، ولن أفتخر ، وسأكون أول من يشفع ، وأول من يشفع ، ولن أفتخر.[12].

في نهاية مقالنا ذكرنا من حق الرسول على أمتهبالإضافة إلى خطبة عن حقوق الرسول ، قدمنا ​​فضائل الرسول صلى الله عليه وسلم.

المراجع

  1. alukah.net ، حق الرسول صلى الله عليه وسلم 14/11/2022
  2. سورة التغابن الآية 8
  3. سورة التوبة الآية 24
  4. سورة العمران الآية 32
  5. سورة الأعراف الآية 158
  6. سورة الأحزاب الآية 21
  7. صحيح الجامع الألباني أبو هريرة 7063 صحيح
  8. islamweb.net ، من فضائل وخصائص نبينا صلى الله عليه وسلم 14/11/2022
  9. سورة القلم الآية 4
  10. سورة الضحى الآية 6-8
  11. سورة الشرح 4
  12. صحيح بن ماجه الألباني أبو سعيد الخدري 3496 صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *