هل قص الشعر والأظافر يبطل الأضحية

جدول المحتويات

قص الشعر والأظافر هل يبطل التضحية؟ للمضحي ، حيث أن مسألة قص الشعر والأظافر للمضحي قبل النحر من المسائل الفقهية التي يسأل عنها كثير من الناس ، وعلى كل مسلم أراد أن يضحي أو لم يرغب هذا العام أن يعرف كل ما يتعلق بذلك. قضية قانونية مهمة ، وفي هذا المقال سيقدم الموقع المرجعي معلومات كاملة عن قص الشعر والأظافر من أجل الأضحية في الإسلام.

حكم أخذ الشعر والأظافر ممن يريد التضحية

رغم اختلاف العلماء في حكم تقصير شعر وأظافر من أراد أن يضحي ، فإن الراجح أقوال العلماء أنه لا يجوز للمضحي. يقص من شعر رأسه أو عانته أو عانته أو شاربه أو لحيته ، ولا يجوز تقليم أظافره من أول العشر. أول ذي الحجة ، حتى يذبح ضحيته ، وقد استنتج العلماء هذا الحكم الشرعي لما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا هل ترى هلال ثي الحجةوإن أراد أحدكم أن يضحي ، فليوقف عن تقصير شعره وأظافره “.[1] وقد ذكر الشيخ ابن عثيمين – رحمه الله – في بيان هذا الحديث: (من احتاج إلى إزالة الشعر والأظافر والجلد ، وأخذها فلا حرج عليه ، مثل: إذا أصيب بجرح ، ويحتاج إلى قص الشعر منه ، أو إذا كسر أظافره ، وكان ذلك يؤلمه ، فيقطع ما يؤلمه “. أو يتدلى الميزان من جلده فيؤلمه ويقطعه فلا إثم عليه في كل ذلك “. والله تعالى أعلم.[2]

أنظر أيضا: هل يجوز قص الأظافر في العشر الأوائل من ذي الحجة؟

قص الشعر والأظافر هل يبطل التضحية؟

قص الشعر والأظافر في العشر الأوائل من ذي الحجة ولا ينقض الأضحية على قول أكثر العلماءفالامتناع عن حلق الشعر وقص الأظافر منذ ظهور هلال شهر ذي الحجة لمن أراد التضحية فهو مستحب لا بواجب ، وهذا رأي أكثر العلماء مع وجود خلاف في الموضوع ، فالأولى للمسلم أن يبتعد عن الخلاف حتى لا يقع في المحظور ، وعليه أن يمتنع. لقص شعره وقص أظافره حتى يقدم الذبيحة لينال أجر الذبيحة كاملة بإذن الله.

ما هو آخر يوم لقص الشعر والأظافر من أجل الذبيحة؟

آخر يوم لقص الشعر والأظافر لمن يريد التضحية هو أول يوم من شهر ذي الحجة ، فيجب على المضحي الامتناع عن قص شعره وأظافره منذ بداية العشر الأوائل من ذي الحجة حتى يذبح الأضحية ، وهذا ما شرحه رسول الله صلى الله عليه وسلم. حيث قال:إذا دخلت العشورو وأراد واحد منكم الذي – التي يضحيولا يلمس شيئاً من شعره أو جلده “.[1] وتجدر الإشارة إلى أن هذا الحكم يسري على المرأة والرجل. على المرأة التي تريد أن تضحي أن تمتنع عن حلق شعرها وأظافرها من أول يوم ذي الحجة حتى تضحي والله أعلم.[2]

متى يحلق المضحي؟

يجوز لمن يضحي أن يحلق شعره أو يقص أظافره بعد أن يذبح ؛ لأن الشريعة الإسلامية أمرت بالامتناع عن حلق الشعر وقص الأظافر للمذبح من أول شهر ذي الحجة حتى. المضحّي يذبح الضحية ، والتمسك بهذا الأمر ليس واجبا على المسلم على ما يقوله معظم العلماء ، بل هو مستحب ، لكن التقيد به يضمن للمضحي أجر الأضحية كاملة ، والله تعالى أعلم. .

أقوال العلماء في قص الشعر والأظافر من أجل النحر

وقد نقل بعض أهل العلم أقوال وأقوال في موضوع قص الشعر والأظافر للمضحي. هذه الأقوال هي:[3]

  • عن الإمام النووي قال: “مذهبنا أن نزع الشعر والأظافر في العاشرة لمن أراد التضحية مكروه مكروه حتى يضحي ، وقال مالك وأبو حنيفة: لا مكروه ، وسعيد بن المسيب ربيعة ، وقال أحمد وإسحاق وداود بالنهي عنه وعن مالك أنه مكروه. من قال تحريم حديث أم سلمة والشافعي والصحابة جادلوهم بحديث عائشة أنها قالت: كنت ألوي قلائد هدى رسول الله – صلى الله عليه وسلم -. صلى الله عليه وسلم – ثم يتشبه به ويرسله ، ولا يحرم عليه شيء ما أباحه الله له حتى يضحي بهدي.
  • عن ابن قدامة قال: وظاهر هذا النهي عن تقصير الشعر ، وهو قول بعض أصحابنا ، وقد رواه ابن المنذر عن أحمد وإسحاق وسعيد بن المسيب. يسلم – ثم يربطها بيده ، ثم يرسلها بها ، ولا ينهى عن شيء أباحه الله له حتى يذبح الهدي.

أنظر أيضا: هل يجوز ذبح الأضحية في بلد آخر؟

بهذه الأقوال المباركة نختتم هذا المقال الذي تحدثنا فيه عن حكم إزالة الشعر والأظافر للمضحي. قص الشعر والأظافر هل يبطل التضحية؟ كما تم تسليط الضوء على أقوال العلماء في قص شعر وأظافر الأضحية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *