نية ذبح الاضحية وحكم الجمع بين الاضحية والعقيقة

جدول المحتويات

نية الذبح وحكم الجمع بين العقيقة ومن الأحكام التي تدخل في الذبح والتقرب إلى الله بها حكمان مهمان. الذبيحة من شعائر الله التي يقرها يوم النحر من كل عام ، والعقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود الصغير. الذبيحة وحكم الجمع بين الهدي والعقيقة.

نية الذبح وحكم الجمع بين العقيقة

في الحديث عن الموضوع الرئيسي للمقال ، نية الذبح وحكم الجمع بين النحر والعقيقة ، فإن النحر من أعظم شعائر الله التي يحرص المسلمون على أدائها لفضلها العظيم عند الله. – سبحانه وتعالى – والذبيحة سنة مؤكدة ، ويكره تركها للقادر عليها ، وهي ما يذبح في عيد الأضحى من الإبل أو الإبل ، أو البقر أو الغنم. القرب من الله – سبحانه – ويبدأ وقت الذبيحة بعد صلاة العيد حتى غروب شمس اليوم الرابع من أيام العيد. واستشهد أصحاب المذاهب الأربعة بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي رواه الصحابي الجليل عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – بقوله: “العمل بالنية ، ولكل شخص ما نوى ، فمن هاجر إلى الله ورسوله ، ثم هاجر إلى الله ورسوله ، ومن هاجر لمصالح دنيوية أو لتزوج امرأة ، فإن هجرته إلى ما هاجر لأجل. “[1] وأن يكون الذبح للحوم أو في سبيل الله ، وليس من الدواب إلا بنية والله أعلم.[2]

هل تصح الأضحية للعقيقة؟

والاستمرار في الحديث عن نية الذبح وحكم الجمع بين الأضحية والعقيقة ، إذا اجتمعت النحر والعقيقة ، فيريد الإنسان عقيقة عن ولده في اليوم. في عيد الأضحى أو في يوم من أيام التشريق فيسأل المسلمون: هل تجزئ الأضحية للعقيقة؟ أم يجوز الجمع بينهما بنية واحدة؟ وما ورد في هذا الأمر قولان عن العلماء ، وهما:[3]

  • القول الأول: لا تكفي الأضحية عن العقيقة ، ولا يجوز للمسلم أن يجمعها بنيّة واحدة ، وهذا قول المالكيين والشافعيين ، وحجّهم في قولهم: العقيقة والعقيقة معًا. الذبيحة مقصودة لأنفسهم فلا يكون أحدهم من الآخر.
  • القول الثاني: أن تكون الأضحية من العقيقة ، ويجوز الجمع بينها بنيّة واحدة ، وأصحاب هذا القول هم الحنابلة والحنفيون ، وحجهم في قولهم أن المراد بالعقيقة والنحر هو: التقرب إلى الله تعالى ، وذلك كتحية المسجد ، وهي تدخل في صلاة الفريضة إذا دخل المسلم المسجد. يكفي واحد منهم والله ورسوله أعلم.

أنظر أيضا: هل يجوز التبرع بالأضحية؟

الدعاء بنية الذبح

وبعد معرفة حكم نية الذبح ، وحكم الجمع بين الأضحية والعقيقة ، يُعرف الدعاء بنية الذبح ، وما يشرع به ، وما يقال عند الذبح. عني فاقبلها مني ، وإن كان يذبح عن غيره يقول هذا نيابة عن فلان. عليه وسلَّمَ أَمَرَ بكَبْشٍ أَقْرَنَ يَطَأُ في سَوَادٍ، وَيَبْرُكُ في سَوَادٍ، وَيَنْظُرُ في سَوَادٍ، فَأُتِيَ به لِيُضَحِّيَ به، فَقالَ لَهَا: يا عَائِشَةُ، هَلُمِّي المُدْيَةَ، ثُمَّ قالَ: اشْحَذِيهَا بحَجَرٍ، فَفَعَلَتْ: ثُمَّ أَخَذَهَا، وَأَخَذَ الكَبْشَ فأضْجَعَهُ، ثُمَّ ذَبَحَهُ، ثُمَّ قال: بسم الله ، اللهم تقبل من محمد وآل محمد ومن أمة محمد ثم ضحى به.[4] فقد ورد أن الواجب في هذا هو التسمية ، وما تجاوز ذلك فهو سنة.[5]

أنظر أيضا: تضحية البقرة كم من الناس

شروط التضحية

معرفة نية الذبح وحكم الجمع بين النحر والعقيقة ، يدفع المسلم إلى البحث عن شروط النحر. يشترط لصحة الأضحية ستة شروط رئيسية:[6]

  • يجب أن تكون الأضحية من مواشي الأبقار من الإبل أو البقر أو الضأن.
  • أن يبلغ السن الذي حددته الشرع أن يكون جادة لشاة ووثنية لغير شاة ، فيكون دين الإبل ما بلغ خمس سنين ، ودين الأبقار ما أكمل سنتين. سنة ، وسلالة الغنم ما أكملت سنة واحدة ، وسلالة ما أكملت نصف سنة.
  • يجب أن يكون خاليًا من العيوب التي تمنعه ​​من القطع ، ولا يحتوي على عيوب واضحة تؤدي إلى انهيار العين ، ولا يوجد مرض واضح مثل الحمى أو الجرب أو الجرح العميق ، ولا عرجًا واضحًا يمنع الحيوان من المشي. مع سليم في طريقه ، وليس فيه الهزال الذي يزيل الدماغ ، وكل حيوان مبتور أو أعمى أو به عيب أو مرض لا يحل به تضحية.
  • أن يكون للمضحي ملكاً لها أو مخولاً بذلك فلا يصح التضحية بالمسروق أو المغتصب.
  • أن يكون لله وحده وليس له حق إلا لله فلا تجب عليه الذبيحة.
  • النحر في الوقت الذي يحدده الشرع ، وهو من بعد صلاة العيد حتى غروب الشمس في رابع يوم العيد.

أنظر أيضا: تضحية الجمل كم من الناس

حكم الشرع في تأخير العقيقة

العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود ذكرا كان أو أنثى ، واختلف العلماء في حكم العقيقة. من حياتهم ، وهو الأفضل. فإن لم يكن ذلك ممكنا ، ففي الرابعة عشرة ، أو الحادية والعشرين ، وإن لم يذبح السابعة ، فلا حصر له بعد السابعة. إنه محرج عليه ، لكن إن استطاع فالأولى له أن يذبح ، والله ورسوله أعلم.[7]

أنظر أيضا: هل يجوز الجمع بين العقيقة والندي؟

شروط العقيقة

بعد مخاطبة نية الذبح ، وحكم الجمع بين الأضحية والعقيقة ، ومعرفة شروط النحر ، يُعرف شروط النحر. والمطلوب في العقيقة أن تكون خالية من العيوب ، سليمة ، وكافية السن ؛ لأنها تجتنب العيب الذي يجتنب في الأضحية ، وعليه فإن حكم سنها يتبع حكم سن النحر. فلا يجزئ أن يكون أقل من جدعة شاة أو عنزة ، ولا يجوز أن تلعق أعوراء عظامها نقي ، أعرج كتفها نقية ، مريضة مرضها. واضحة ، والأطراف التي خرجت أكثر من نصف أذنها أو قرنها. سنتان للبقر ، وسنة للماعز ، وستة أشهر للغنم ، ويشترط أن تكون النية عقيقة ، فلا تصح بغير نية ، والله ورسوله أعلم.[8]

العقيقة عن الأنثى

العقيقة سنة مؤكدة للجميع ، وقد ورد في سنة رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أن العقيقة للمولود هي ذبيحة من الشاة ، فيجزئها. اطوي عنزة أو جذع شاة يذبح ويوزع على الفقراء والجيران ويأكل منها أو يطبخ ويدعو لها ، كما نقلت أسماء بنت يزيد أم سلمة الأنصارية عن رضي الله عنها. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “العقية للصبي شاتان ، وللفتاة شاة”.[9] وبهذا يشرع للذبيحتين وللأنثى ذبيحة ، والسنة أنه من الشاة التي يأكل منها ويطعمها ويصدقها.[10]

أنظر أيضا: هل يجوز التبرع بالأضحية؟

نية الذبح وحكم جمع الهدي والعقيقة والحكم أن هذه المادة بينت وأوضحت ، وذكرت الدعاء بنية النحر ، ووضحت شروط النحر وشروط العقيقة ، وحكم تأخير العقيقة للمولود. وذكر الفرق بين عقيقة الأنثى وعقيقة الذكر.

المراجع

  1. صحيح البخاري / البخاري / عمر بن الخطاب / 54 / صحيح.
  2. dorar.net ، ذبح الأضحية 07/14/2021
  3. سعيد.نت حكم الجمع بين الأضحية والعقيقة بالنية 07/14/2021
  4. صحيح مسلم مسلم / عائشة أم المؤمنين / 1967 / صحيح
  5. binbaz.org.sa ، ما يقال عند ذبح الأضحية وغيرها 07/14/2021
  6. islamqa.info ، شروط التضحية 07/14/2021
  7. binbaz.org.sa ، بيان يقال في العقيقة 07/14/2021
  8. islamqa.info ، أحكام العقيقة 07/14/2021
  9. تخريج زاد المعاد شعيب الارناؤوط / اسماء بنت يزيد ام سلمة الانصارية / 2/301 سلسلة انتقالها قوية
  10. islamweb.net ، العقيقة عن شاة 07/14/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *