ما هي أعراف الكتابة

جدول المحتويات

ما هي قواعد الكتابة؟ حيث أن اصطلاحات الكتابة من العوامل الضرورية التي تحدد أساسيات اللغة العربية ، ومن المهم جدًا استخدامها بطريقة جيدة ، بالإضافة إلى الالتزام بالقواعد النحوية ، وعدم وجود أخطاء إملائية. الفوائد وسنضع بعض النصائح للكتابة.

ما هي قواعد الكتابة؟

اصطلاحات الكتابة إنها مجموعة من القواعد المهمة والأساسية التي يجب على كل كاتب الالتزام بها عندما يبدأ في كتابة مقالاتهويتم ذلك من خلال تنظيم محتوى المقال ، بحيث يتمكن الكاتب من إيصال المعلومات للقارئ بطريقة سهلة ، بالإضافة إلى أن المقال الذي لا يحتوي على هذه القواعد لا يعتبر مقالاً ، بل يصبح خطابًا منظمًا فقط ، وقد لا يُفهم الهدف الأساسي منه بالإضافة إلى عدم معرفة المحتوى الذي يتحدث عنه من حيث المعلومات ، فيجب كتابة المقال بطريقة يسهل على القارئ. .

أنظر أيضا: ابحث عن اصطلاحات الكتابة وعلامات الترقيم

أقسام الكتابة الاصطلاحية

تنقسم اصطلاحات الكتابة إلى جزأين رئيسيين ، حيث يتضمن القسم الأول اصطلاحات الكتابة التنظيمية ، وهي القواعد الأساسية التي تنظم المقال ، وتشمل المقدمة والعناوين والقواعد الأخرى ، بالإضافة إلى ترتيب وإبراز الفقرات بطريقة جيدة. بينما من ناحية القسم الثاني فهو يتضمن مجموعة من القواعد الإضافية التي يعمل الكاتب على تضمينها حتى تصل المقالة إلى أعلى جودة ممكنة ، مما يساهم في تحديد الأهداف وترتيب الأفكار ، بالإضافة إلى ذكر أسئلة يشرحها الكاتب للقارئ.

اتفاقيات الكتابة التنظيمية

إن القواعد التنظيمية الأساسية للكتابة هي من بين العناصر التي يجب أن تتضمنها المقالة ، وهي تشمل المقدمة والعناوين والتعداد وعناصر التمييز وترتيب الفقرات وتنسيقها. فيما يلي سنناقش كل منهم بالتفصيل:

مقدمة المقال

يجب أن ينجذب القارئ إلى مقدمة المقال ، حيث أنه مدخل الموضوع ، مما يجعله يرغب في مواصلة القراءة ، حيث إنها الفقرة الأولى التي تقع عينه عليها ، وغالبًا ما يكون متوسط ​​عدد الكلمات من 60 كلمة الى 100 كلمة اضافة الى ضرورة ادراجها لتوضيح اهم النقاط التي سيتم ذكرها في المقال يجب ذكر ان متوسط ​​عدد الكلمات يتحدد على اساس الكاتب. رؤية العدد المناسب.

عناوين المقالات

تحتوي المقالة على مجموعة من العناوين ، والتي تم تقسيمها إلى عناوين رئيسية ، بالإضافة إلى العناوين الفرعية. هناك أيضًا العنوان الرئيسي للمقالة ، والذي تمت كتابته أولاً قبل المقدمة. أما العناوين الأخرى التي توضع فيجب أن تكون معبرة عن المحتوى الذي يليها بإيجاز. بالإضافة إلى ذلك ، يجب ألا يزيد العنوان عن 10 كلمات ، ويفضل أن يتراوح العدد من 3 إلى 4 كلمات ، مما يوفر عنصر التكثيف.

عنصر التعداد

الغرض من التعداد داخل المقال هو عرض المحتوى بدقة ، لتوضيح كل المعلومات بحيث يبتعد الكاتب عن فكرة التكرار في الاقترانات ، حيث تتواجد هذه العناصر في أشكال مختلفة من قد يكون التعداد ، مثل أن يصبح النص رقميًا ، بما في ذلك 1 و 2 و 3 و 4 و 5 و 6 وما إلى ذلك ، بالإضافة إلى التعداد بطريقة لفظية ، مثل استخدام الكلمات الأولى والثانية والثالثة ، والرابع.

تسليط الضوء على العنصر

يستخدم هذا العنصر لإظهار جميع المعلومات المهمة ، بالإضافة إلى فصلها عن العناصر الأخرى الموجودة في الفقرات ، والتي تهدف إلى جذب انتباه القارئ بحيث تصبح ثابتة في ذهنه ، ويمكنه تذكرها بسهولة. ، ويمكن شرح عنصر التظليل على النحو التالي:

  • وضع خط تحت الكلمة المحددة في الفقرة.
  • حدد الكلمة التي يريد الكاتب إبرازها بين علامات التنصيص ، مثل (“”) أو باستخدام الأقواس.
  • يمكن إضافة تعديل على شكل الخط المستخدم في كتابة الكلمة المميزة.
  • يمكن إبراز الكلمات المهمة عن طريق تغيير حجم خطها من باقي المقالة ، وذلك بتكبير الكلمات.

تنسيق الفقرة

تتكون الفقرات من مجموعة من الجمل والعبارات ، ثم أثناء الكتابة يتم استخدام علامات الترقيم من أجل فصل الكلمات والجمل والعبارات في فقرة واحدة ، وذلك حتى تصل المعلومات إلى القارئ بطريقة سهلة دون إرباك ، وفيما يلي العلامات التي يمكن استخدامها:

  • يمكن وضع فاصلة عادية (،) بين الجمل ، وفي بعض الحالات ، بين الكلمات.
  • تُستخدم الفاصلة المنقوطة (؛) أيضًا عند وجود جملتين متتاليتين ، للإشارة إلى أن إحدى هاتين الجملتين هي سبب الأخرى.
  • يتم وضع النقطة (.) في نهاية كل فقرة من المقالة ، ويمكن أيضًا وضعها في نهاية الجمل.
  • وتجدر الإشارة إلى أن هناك العديد من علامات الترقيم الأخرى التي يمكن للكاتب استخدامها في عدة أماكن.

أنظر أيضا: عناصر فعل القراءة ومستويات ومهارات القراءة

استخدامات إضافية للكتابة

الاصطلاحات الإضافية للكتابة هي القواعد التي لا يلتزم الكاتب بإضافتها في المقال ، وتعتبر العنصر الذي يساعد في توضيح الغرض من المقال بطريقة أوضح ، وذلك بطرح الأسئلة ، بما في ذلك الأشكال والرسوم التوضيحية ، بما في ذلك الجداول ، والخاتمة ويتضح كل منها في الآتي:

تحديد الأهداف والاستنتاجات

ولكي يتم تنفيذ هذه الخطوة ، يجب على الكاتب توضيح الأهداف الأساسية للمقال ، وذلك قبل أن يبدأ في سرد ​​محتواه ، وكذلك تحديد ما سيحصل عليه القارئ بعد تصفح تلك المقالة ، بالإضافة إلى سرد الأفكار المهمة التي يتعامل معها الموضوع بشكل قصير ومكثف ، إلى جانب تحديد النتائج الرئيسية المراد استخلاصها.

اسال اسئلة

تعمل فكرة طرح الأسئلة بنفس الطريقة اللازمة لتحديد الأهداف ، مثل طرح الأسئلة والإجابة عليها في المقالة ، أو بطرح الأسئلة ومناقشتها مع القارئ ، وهذا سيساعد في استنتاج النقاط المهمة ، في بالإضافة إلى الأفكار الرئيسية والفرعية التي يتحدث عنها المقال ، مما يؤدي إلى دعم الموضوع المتوقع قراءته.

الجداول والرسوم التوضيحية

من أكثر العناصر التي يمكن أن توضح الفكرة الموضحة في المقالة هي الجداول والمخططات والرسوم التوضيحية والقوائم ، حيث تساعد في جعل الفقرات بسيطة ودقيقة ، بالإضافة إلى إضافة جسم أكثر تعمقًا للمقال ، بالإضافة إلى جعل تركيز القارئ أكبر ، وكذلك إعطاء فرصة من أجل جمع أكبر قدر من المعلومات المذكورة في المقالة من خلال تلك الجداول أو الرسوم البيانية.

تلخيص لما سبق

يُعرف الملخص أيضًا باسم الخاتمة أو يسمى (مهارة الإغلاق) ، وفي تلك الفقرة يبرز الكاتب النقاط التي ورد ذكرها في المقال ، بالإضافة إلى إمكانية وضع الخاتمة الأخيرة التي توصل إليها. والجدير بالذكر أن متوسط ​​عدد الكلمات في الخاتمة من 50 كلمة إلى 100 كلمة.

فوائد اصطلاحات الكتابة

هناك العديد من الفوائد التي تعود علينا من قواعد الكتابة ، فهي تساعد على جعل المقال أكثر تميزًا ، ومن أهمها ما يلي:

  • يمكن القول أن أعراف الكتابة يمكن أن تجعل المقال منظمًا للقارئ من حيث الشكل والأسلوب.
  • إضافة إلى أن ذلك يؤدي إلى جعل الكاتب محترفًا في مجال كتابة المقالات المتميزة ، حيث يستطيع من خلال اصطلاحات الكتابة توضيح أفكاره بطريقة سهلة دون الحاجة إلى الاعتماد على الأساليب المعقدة.

أنظر أيضا: أفضل 15 مقدمات بحث علمي مناسبة لأي بحث علمي 2021

نصائح للكتابة

قبل أن يفكر الكاتب في كتابة مقال من أجل إفادة الأشخاص بالمعلومات ، يجب عليه تحديد المجال الذي يمكنه فيه تقديم محتوى فعال ، بالإضافة إلى ضرورة أن يكون الموضوع مفيدًا للمجتمع ، كما يجب عليه العمل على تحدث عن تفضيلات المجتمع المحيط ، وفي المجموعة التالية بعض النصائح للمؤلف:[1]

  • أسلوب الكاتب: من الجيد أن يقرأ الكاتب أسلوب الكتاب البارزين ، فهذا يساعد في إثراء أفكاره العلمية واللغوية ، ومن ثم البدء في الكتابة بأسلوبه من خلال المعرفة التي يمتلكها.
  • ليحب ما يكتبه: إن كتابة المقال بشكل عام ليس مجرد كلمات مرتبطة ببعضها البعض وتترك للقارئ ، بينما هي جزء مرتبط بحب الكاتب وروحه ، حيث إنه بمثابة تقديم شيء من ممتلكاته للناس.
  • الموضوعية: إن موضوعية الكاتب مهمة للغاية ، لكن هذا لا يشير إلى أنها غير واقعية ، أو أنها لا تعتمد على منهج علمي واضح. بل يتعلق الأمر بحياد الكاتب في تقديم المعلومة ، إذ يجب عليه عرضها على القارئ وعدم فرضها عليه.

هنا وصلنا إلى خاتمة مقالتنا التي شرحناها ما هي قواعد الكتابة؟بالإضافة إلى أقسام حول اصطلاحات الكتابة ، والتي تنقسم إلى اتفاقيات الكتابة التنظيمية ، واصطلاحات الكتابة الإضافية ، بالإضافة إلى الحديث عن فوائد اصطلاحات الكتابة ، ونصائح الكتابة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *