هل ذكر الموز بالقران الكريم

جدول المحتويات

هل الموز مذكور في القرآن الكريم؟ وقد ورد في القرآن الكريم العديد من أنواع الفاكهة والنباتات ، وقد ورد أغلبها في معرض ذكر الجنة وصفاتها وطعام أهلها ، لذلك اهتم موقع المرجع بالحديث عما إذا كان الموز موجودًا. ورد في القرآن الكريم ، عن اسم الموز في القرآن وفي أي سورة ، وعن عدد مرات ذكر الموز في القرآن وعن الثمار والنباتات في القرآن الكريم.

هل الموز مذكور في القرآن الكريم؟

نعم ، ورد ذكر الموز في القرآن الكريم. لكنه لم يذكر باسمه الصريح ، بل ذكر باسم الطلح المعد ، واتفق المفسرون والعلماء على أن التلة المحضرة هي الموز. يقول الطبري في تفسيره: “وأما أهل التفسير من الصحابة والتابعين فيقولون: هو الموز”. وجاء في تفسير القرطبي: قال تعالى: {فَلْحَتْ ، النَّخْلَةُ نَخْلَةٌ وَاحِدَةٌ. قاله أكثر المفسرين علي وابن عباس وغيرهم.[1]

أنظر أيضا: كم مرة ورد اسم محمد في القرآن الكريم؟

اسم الموز في القرآن وفيه سورة

اسم الموز في القرآن الكريم هو الثمر الناضج ، وقد ورد في الآية التاسعة والعشرين من سورة الواقعة. أشجار السدر المخمرة * وأكاسيا مكدسة * وظل ممتد * وماء مسكوب * والعديد من الفاكهة * غير مقطوعة ولا ممنوعة * وأسطح مرتفعة} ،[2] لأصحاب الحق مكانة عظيمة عند الله يوم القيامة ، لأنهم سيكونون في شجرة تقطع أشواكها ، ولا ضرر فيها ، وفي الموز مكدّس ومبطن. فوق بعضها ، وظل طويل مستمر لا يزول ، ومياه جارية لا تتوقف ، وفرة من الفاكهة لن تنقطع أبدًا ، لن تنقطع عنها أبدًا. له موسم ولا مانع منه في أي وقت يريدونه ، ومراتب مرتفعة توضع على الأسرة.[1]

أنظر أيضا: من هو الصحابي الذي إذا ذكرت اسمه يكتب لك ثلاثون عملاً صالحاً؟

معنى الطلح المندود في القرآن

واتفق أكثر أهل العلم والتفسير على أن معنى الثمرة المحضرة التي وردت في الآية التاسعة والعشرين من سورة الواقعة الموز. يقول الطبري في تفسيره: “وأما أهل التفسير من الصحابة والتابعين فيقولون: هو موز”. وجاء في تفسير ابن كثير: قال ابن أبي حاتم: حدثنا أبو سعيد الأشج ، حدثنا أبو معاوية عن إدريس عن جعفر بن إياس عن أبي نادرة عن أبي نادرة. عن أبي سعيد: {وطلح مندود} قال: موز. قال: عن ابن عباس وأبو هريرة والحسن وعكرمة وقسمة بن زهير وقتادة وأبو هزرة مثل ذلك ، وقال مجاهد وابن زيد – وقال زيد: اليمن يسمي الموز الطلح ، وهناك من قال: الطلح من العرب شجرة عظام كثيرة الأشواك ، وقيل: الطلح شجرة عظام توجد في أرض الحجاز ، من وشجرة العدّة ومنها طلحة وهي شجرة كثيرة الأشواك.[3]

أنظر أيضا: من هو الصحابي الذي ورد اسمه صراحة في القرآن؟

كم مرة ورد الموز في القرآن؟

يذكر الموز في القرآن الكريم مرة واحدة فقط، وبالتحديد في الآية التاسعة والعشرين من سورة الواقعة، قال تعالى: {وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ * فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍ * وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ * وَظِلٍّ مَّمْدُود * وَمَاء مَّسْكُوبٍ * وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ * لّا مَقْطُوعَةٍ وَلا مَمْنُوعَةٍ * وَفُرُشٍ مَّرْفُوعَةٍ}،[2] لأصحاب الحق مكانة عظيمة عند الله يوم القيامة ، لأنهم سيكونون في شجرة تقطع أشواكها ، ولا ضرر فيها ، وفي الموز مكدّس ومبطن. فوق بعضها ، وظل طويل مستمر لا يزول ، ومياه جارية لا تتوقف ، وفرة من الفاكهة لن تنقطع أبدًا ، لن تنقطع عنها أبدًا. له موسم ولا مانع منه في أي وقت يريدونه ، ومراتب مرتفعة توضع على الأسرة.[4]

أنظر أيضا: والغاضبون منهم مذكورون في سورة الفاتحة

هل الموز من ثمار الجنة؟

الموز هو من ثمار الجنةفي سورة الواقعة ، ذكر الله تعالى حال أهل الجنة ومكانتهم ومكانتهم وأجرهم الذي سيلتقون به فيها فيزرع لهم في الجنة شجرًا لا شوك فيه ، ولهم في الجنة النخل الناضج ، وهو الموز ، علما أن موز الجنة أفضل وألذ وألذ من الموز في الدنيا. وبالمثل ، باركهم الله تعالى بظل دائم ، ومياه جارية غير منقطعة ، بالإضافة إلى العديد من أنواع الفاكهة المتوفرة دائمًا.[4]

أنظر أيضا: كم مرة ذكرت أيا من فضل ربك تنكر في سورة الرحمن؟

أصل تسمية الموز بهذا الاسم

يعتبر الموز من الفواكه اللذيذة والمفيدة التي أكلها الناس منذ القدم ، وكان الفلاسفة والحكماء دائما يأكلون الموز لأنه يساعدهم على الاسترخاء والتفكير ، والمكان الأول الذي وجد فيه الموز هو جنوب شرق آسيا ، ومن هناك انتقل إلى الدول العربية ، ثم إلى أوروبا ، ويأتي اسم الموز من اسمه باللغة الهندية ، ويعتقد أن اسمه باللغة الإنجليزية ينتمي إلى التجار العرب الذين كانوا يسمون الموز بلبنان ، أي أصابع اليد ومن استعار منها اسم (موز).[5]

أنظر أيضا: كم مرة ذُكرت مصر في القرآن الكريم؟

فوائد الموز

فوائد الموز كثيرة ، فهو من أفضل المصادر الطبيعية للطاقة ، والسكريات البسيطة ، والمعادن المهمة لجسم الإنسان ، وتشمل:[5]

  • غني بالسعرات الحرارية.
  • يوفر الطاقة.
  • الوقاية من مشاكل الجهاز الهضمي.
  • منع الإمساك.
  • تقوية جهاز المناعة.
  • يحافظ على القلب.
  • يحسن الحالة العقلية.
  • غني بالمعادن.
  • حافظ على وزن مناسب.

أنظر أيضا: كم مرة ورد فيها القرآن الكريم الزكاة؟

القيمة الغذائية للموز

وهذه هي القيمة الغذائية لمقدار 100 جرام من الموز:[5]

طاقة89 سعرة حرارية
الكربوهيدرات22.84 جرام
بروتين1.09 غرام
الدهون0.33 غرام
الأساسية2.6 غرام
فيتامين سي8.7 مجم
صوديوم1 مجم
الكالسيوم5 مجم
حديد0.26 مجم

أنظر أيضا: نبات عشبي ورد في القرآن الكريم له فوائد عديدة

الثمار والنباتات في القرآن الكريم

ورد في القرآن الكريم أنواع كثيرة من الثمار والنبات ، وقد ورد أغلبها في معرض ذكر الجنة وصفاتها وطعام أهلها ، ومنه ما طلب بنو إسرائيل. كما في سورة البقرة: {وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَنْ نَصْبِرَ عَلَى طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنْبِتُ الْأَرْضُ مِنْ بَقْلِهَا وَقِثَّائِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ}،[6] ومما جاء في قوله تعالى: {فَحَطَّمَنَا الأَرْضَ شِقَّةً فَتَكَلَّمْنَا فِيهَا بِحَبِّ وَحَبَّةٍ وَحْزَبٍ * وَمَزَينٍ وَبَفَارَةٍ *.[7] وكما قال تعالى: {يُنبتُ لكِ بهِ حاصلاً زيتونًا ونخيلًا وعنبًا ، ومن جميع الثمار. في الواقع ، في ذلك علامة للأشخاص الذين يتأملون} ،[8] وهذه الأصناف هي جزء صغير من الثمار التي ينالها المؤمنون في الجنة ، لذلك يقول الله تعالى في كتابه الكريم: {إن الصالحين في الظل والعيون * وثمار ما يشتهون} ،[9] حيث يوجد في الجنة ما لم تره عين ولم تسمعه أذن ، وثمر الجنة أجمل في المنظر وأطيب طعمًا مما هو عليه في الدنيا ، والله أعلم.[10]

أنظر أيضا: ما معنى كلمة أمين ، وهي السنة التي يقال بعد قراءة سورة الفاتحة؟

وهكذا وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تحدثنا عنه هل الموز مذكور في القرآن الكريم؟وعن اسم الموز في القرآن وفي أي سورة ، وعن عدد مرات ذكر الموز في القرآن ، وعن الثمار والنباتات في القرآن الكريم.

المراجع

  1. islamweb.net ، باب في خواص الطلحة وهي الموز 08/22/2021
  2. سورة الواقعة 27 – 34
  3. islamstory.com ، المعنى في سدر مخدود وطلح مندود 08/22/2021
  4. alukah.net ، تفسير سورة الواقعة كاملاً 08/22/2021
  5. marefa.org ، موز 08/22/2021
  6. سورة البقرة الآية 61
  7. سورة عباس (26 – 32)
  8. سورة النحل الآية 11
  9. سورة المرسلات 41-42
  10. islamweb.net ، بعض أنواع الفاكهة والنباتات التي ورد ذكرها في القرآن الكريم 08/22/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *