كيفية صلاة الاستسقاء عند الشافعية

جدول المحتويات

كيف يصلي على المطر عند الشافعية هذا ما سيتم مناقشته في مقالتنا. المذهب الشافعي هو أحد المذاهب الفقهية الأربعة التي ظهرت في العصور الإسلامية المتقدمة. مشاهير العلماء والشيوخ والأئمة في التاريخ الإسلامي ، ومن خلال الموقع المرجعي سنتعرف على طبيعة الصلاة من أجل المطر في المدرسة الشافعية الفكرية.

كيف يصلي على المطر عند الشافعية

فيما يلي النقاط التالية حول كيفية الصلاة على المطر وفق المذهب الشافعي ، ووفقًا للطريقة التي استنتجها علماء الشافعية من أحاديث النبي الواردة في صلاة المطر ، ووصفة: الصلاة هي:[1]

  • المسلم يطهر بدنه وثيابه ، ويجتمع المسلمون لأداء الصلاة.
  • وهو ينوي أداء الصلاة والتضرع والتواضع – تبارك وتعالى – لسد حاجته.
  • يقول سبع تكبيرات مع الإمام في الركعة الأولى ابتداء من تكبير الإمام.
  • يقرأ دعاء الافتتاح ، ويقرأ سورة الفاتحة وسور وآيات القرآن الكريم التي أتيحت له.
  • تتم الركعة الأولى كالرتيبة والركوع والوقوف والسجودتين.
  • قام في الركعة الثانية وقال ست تكبيرات. ثم يقرأ سورة الفاتحة وآيات من الذكر الحكيم.
  • تتم الركعة الثانية كالعادة بالركوع والوقوف والسجودتين.
  • يجلس للتشهد الأخير ، ويحيي ، ويصلي على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ويدعو ثم يسلم.
  • يستمع إلى خطبة الإمام بعد الصلاة ويقرأ معه صلاة المطر.

أنظر أيضا: ما هي صلاة المطر وكيفية الصلاة

صلاة من أجل المطر في المدارس الأربع

وتختلف صلاة المطر في حكمها ووصفها بين المذاهب الأربعة ، ونعرض فيما يلي هذه الاختلافات ، وأقوال العلماء فيها:[2]

  • مدرسة المالكي: صلاة الاستسقاء سنة مستحبّة ، وهي تصلي كأي صلاة نائبة عادية ، أي أنها ركعتان يكبر فيهما المسلم تكبيرة الإحرام فلا يزيد فيها التكبير ولا الخطب فيها. ويمكن للمسلمين أن يجتمعوا للصلاة ، كما يجوز لهم صلاتها منفردين في البيوت.
  • المذهب الحنبلي: واتفق الحنابلة على وصف وحكم صلاة المطر التي اعتمد عليها الشافعيون في مذهبهم ، وأنها سنة مستحبة ، أي أن صلاة الاستسقاء تصلي كصلاة العيد مع عدد التكبيرات. والمواعظ وغيرها.
  • المدرسة الحنفي: ورأت المذهب الحنفي أن صلاة المطر مستحبة رغم عدم وجود أحاديث صحيحة تدل على ذلك ، وأن ما يميز هذه الصلاة هو الإكثار من الاستغفار والدعاء والتسبيح والحمد لله تبارك وتعالى. هو بغير ركعتين ولا خطبة والله أعلم.

أنظر أيضا: ما هو وقت صلاة المطر؟

شرعية الصلاة على المطر

اتفق جمهور العلماء والمذاهب الشافعية والمالكية والحنابلة وأبو يوسف من المذهب الحنفي على أن صلاة المطر سنة مستحبة للمسلمين ، يصليهم جماعة طلبا للمطر والماء ، رواه عبد الله بن زيد -رضي الله عنه- قال: “رَأَيْتُ النبيَّ -صَلَّى اللهُ عليهوسَ” – يَومَ خَرَجَ يَسْتَسْقِي ، قالَ: فَحَوَّلَ إلى النَّاسِ ظَهْرَهُ ، واسْتَقْبَلَ القِبْلَةَ يَدْعُو ، ثُمَّ حَوَّلَ رِدَاءَهُ ، ثُمَ صَلَتْكْتَيْ “. [3] الله اعلم.

استسقاء الخطبة

اختلف أهل العلم في خطبة صلاة الاستسقاء ، فقد قال جماعة من العلماء أن خطبة المطر تكون بعد الركعتين ؛ لأن أحاديث النبي نصت على أن صلاة المطر كالعيد. الصلاة ، وفي صلاة العيد تكون الخطبة بعد الصلاة ، وهناك مجموعة أخرى من العلماء تقول أن الخطبة قبل الصلاة لعموم الأحاديث القائلة بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعاه ثم صلى ففعل. لا تؤجل الدعاء إلا بعد الصلاة. إذا ألقى الإمام الخطبة قبل الصلاة: فهي صحيحة ، وإذا أداها بعد الصلاة فهي أيضاً صحيحة ، والله أعلم.[4]

هذا يختتم مقالتنا كيف يصلي على المطر عند الشافعية حيث تعرفنا على حكم صلاة الاستسقاء ، ووصفناها على المذاهب الفقهية الأربعة الشافعي والحنفي والحنبلي والمالكي ، بالإضافة إلى الحديث عن خطبة الصلاة ووقتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *